أمراض الجهاز التنفسيالصحة

هل يعود كورونا العام القادم؟

هل سينتهي كابوس كورونا قريبًا؟

هل سيعود كورونا العام القادم ؟ الكثير من الأسئلة يطرحها الجميع بعد الذعر الذي أصاب العالم نتيجة لانتشار فيروس كورونا في معظم الدول، سنتناول معًا كل ما يخص كورونا وآراء العلماء حول كورونا العام القادم هل تعود أم لا؟ وهل سيصبح مرض الكورونا موسميًا يظهر كل عام في وقت معين؟

اقرأ أيضًا:ماهو علاج فيروس كورونا؟

ماهو فيروس الكورونا؟

فيروس الكورونا المستجد (COVID-19) هو سلالة جديدة اكتشفت عام 2019، ولم تحدد سابقًا في البشر، فيروسات الكورونا هي عائلة من الفيروسات التي تنتقل من الحيوانات إلى البشر، ووجدت الأبحاث أن (COV-SARS) ينتقل من القطط إلى البشر، و(MERS-COV) ينتقل من الجمال إلى البشر، وهناك العديد من فيروسات الكورونا تنتقل بين الحيوانات ولم تصيب البشر.

ماهي الأعراض الشائعة لفيروس الكورونا؟

  • الحمى.
  • السعال.
  • ضيق التنفس.

في الحالات الأكثر شدة يمكن أن يحدث التهاب رئوي، وفشل كلوي حتى الموت.

كيفية الوقاية من فيروس الكورونا؟

  • غسل اليدين بانتظام.
  • تغطية الفم والأنف عند السعال والعطس.
  • تجنب الاتصال المباشر مع أي شخص مصاب بأعراض أمراض الجهاز النفسي من سعال وعطس.

هل سينتهي كورونا العام القادم ؟

بسبب طبيعة الفيروس حيث أن هناك أشخاص لا تظهر عليهم الأعراض الحادة، ولكنهم ينشرون الفيروس بصمت، وسبب آخر هو بطء بدء الاختبارات التشخيصية، لذلك فليس هناك عدد حالات دقيق وجازم، كما أننا لا نعرف أين ينتشر الفيروس.

في الوقت الحالي، تشير منظمة الصحة العالمية إلى وجود 100000 حالة مؤكدة لـ كورونا فيروس، وأكثر من 3400 حالة وفاة، قد يكون هناك حالات غير مكتشفة.

المزعج في الأمر هو احتمالية استمرار انتشار فيروس كورونا العام القادم وما بعده بمعدل مرتفع ويصبح مرضًا مستوطنًا، يصيب البشر بانتظام مثل نزلات البرد.

بدون لقاح فعال، لا يستطيع العلماء معرفة كيف سينتهي هذا الفيروس قبل ملايين الإصابات.

لا يزال هناك الكثير مما يمكن للمجتمعات القيام به لإبطاء الانتشار، وإنقاذ الأرواح، وكسب وقت لتطوير العلاج أو اللقاح، لا يزال من الممكن تجنب أسوأ السيناريوهات، إذا تم اتخاذ الأمر بجدية دون تهوين او تهويل.

كورونا العام القادم
كورونا العام القادم

ما هي الإجراءات التي بدأت الدول في تطبيقها؟

لا بد من اتباع  إجراءات الصحة العامة للحد من الانتشار وإتاحة الوقت للعلماء لاكتشاف علاج جديد وذلك عن طريق:

  • اكتشاف الحالات وتتبعها.
  • تعليق التجمعات العامة.
  • إلغاء الأحداث التي تجمع بين أكثر من 10 أشخاص.
  • التوصية بالعمل عن بعد إذا استطاعوا.
  • على الحوامل والأشخاص الأكبر من 60 عامًا، والذين يعانون من ظروف صحية البقاء في المنزل.

قد تضطر المزيد من الدول والمجتمعات لفرض مثل هذه التدابير في الأسابيع المقبلة، لذا كن مستعدًا لها .

يمكن للأفراد المساعدة في إبطاء انتشار الفيروس من خلال بعض التدابير مثل: البقاء في المنزل عند الشعور بالمرض، وغسل اليدين في الكثير من الأحيان، واتباع التوصيات الرسمية للصحة العامة عندما يتعلق الأمر بتجنب حشود كبيرة من الناس.

هل يؤثر فصل الصيف على انتشار كورونا العام القادم؟

اعتمادًا على السيناريو الأكثر تفاؤلًا، يمكن أن يتوقف انتشار فيروس الكورونا خلال فصل الصيف ، ويمكن لتغيير الفصول أن يبطئ انتشار الفيروس.

لعدة أسباب تصبح بعض الفيروسات أقل قابلية للانتقال مع ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة في أشهر الصيف، قد لا تعيش الفيروسات نفسها لفترة طويلة على الأسطح في هذه الظروف أيضًا.

يتغير أيضًا السلوك البشري في الصيف ونقضي وقتًا أقل في الأماكن الضيقة.

سننتظر الأشهر القليلة القادمة لنرى هل حقًا سيكون كورونا من أمراض الجهاز التنفسي الموسمية أم أن تغيرات الطقس لن تؤثر على مسار تفشي المرض.

وأخيرًا، لا بد من التفاؤل سنبطئ انتشار المرض، ونساعد مجتمعاتنا بإذن الله.

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock