التنمية البشريةتنمية المهارات الاجتماعيةتنمية المهارات الشخصية

ما هو الرهاب الاجتماعي

الرهاب الاجتماعي

من الطبيعي أن تشعر بالتوتر في بعض المواقف الاجتماعية، فمثلًا قد يصيبك التوتر عند الذهاب إلى الامتحان أو أثناء مقابلة العمل، إلخ، ولكن الرهاب الاجتماعي يُطلق على الخوف والإحراج الذي يحدث للشخص أثناء التفاعلات اليومية العادية، حيث يعاني المصابون بالرهاب الاجتماعي من القلق عند التعامل مع الآخرين خوفًا من أن يقوموا بالتنمر أو الحكم عليهم، ما هو الرهاب الاجتماعي بالتفصيل؟ هذا ما ستعرفه في هذا المقال.

ما هو الرهاب الاجتماعي ؟

الرهاب الاجتماعي أو اضطراب القلق الاجتماعي هو نوع من اضطرابات القلق التي تسبب الخوف والتوتر الشديد عند التعامل مع الآخرين، حيث يعاني الأشخاص المصابين بهذا الاضطراب من صعوبة التحدث إلى الناس ومقابلة أشخاص جدد وحضور التجمعات الاجتماعية، لأنهم يخشون من نظرة الآخرين إليهم ونقدهم، وهم يشعرون بالعجز التام عن التغلب على هذا الشعور.

ملحوظة: الرهاب الاجتماعي يختلف عن الخجل، حيث نجد عادةً أن الخجل يستمر لفترة قصيرة عند التعامل مع أشخاص جدد ولا يعطل الحياة، ولكن الرهاب الاجتماعي منهك ويؤثر على قدرة المرء على ممارسة حياته الاجتماعية والمهنية.

اقرأ أيضًا: ما هو الوسواس القهري

متى يحدث الرهاب الاجتماعي؟

هذه بعض المواقف الشائعة التي يشعر فيها المصاب بهذا الاضطراب بالتوتر:

  • التحدث مع الغرباء.
  • التحدث في الأماكن العامة.
  • التواصل البصري.
  • الذهاب إلى التجمعات العائلية.
  • الذهاب إلى الحفلات.
  • تناول الطعام أمام الناس.
  • الذهاب إلى العمل أو المدرسة.

اقرأ: كيف تتحاور بمهارة

ما أعراضه؟

الشعور بالخجل أو عدم الراحة في مواقف معينة ليس بالضرورة أن يكون من علامات الرهاب الاجتماعي، وتختلف مستويات الراحة في المواقف الاجتماعي وهذا ما يحدد إذا كنت مصاب بهذا الاضطراب أم لا، وغالبًا يبدأ هذا الاضطراب في بداية المراهقة، وها هي أعراضه:

أعراض عاطفية وسلوكية:

  • الخوف من التعرض للمواقف التي يمكن أن يتم الحكم عليك فيها وتجنبها.
  • القلق بشأن إحراج نفسك، فتفضل الصمت على التحدث مع الآخرين.
  • الخوف الشديد من التفاعل والتحدث مع الغرباء.
  • الخوف من أن يلاحظ الآخرون أنك تبدو متوترًا.
  • الخوف من الأعراض الجسدية التي قد تظهر توترك مثل احمرار الوجه والتعرق والصوت المرتعش.
  • تجنب المواقف التي قد تكون فيها مركز الاهتمام.
  • الشعور بالقلق الدائم مهما كان الموقف بسيط.
  • قضاء الوقت في تحليل أفعالك ومحاسبة نفسك بعد حضور موقف اجتماعي مع أقاربك أو أصدقائك.
  • التركيز على عيوبك وتضخيمها.
  • توقع العواقب السلبية فقط التي قد تحدث لك عند التعامل في موقف اجتماعي ما.

تعلم: كيفية التحدث بثقة

الأعراض الجسدية:

  • إحمرار الوجه من الخجل.
  • تسارع ضربات القلب.
  • ارتجاف الجسم.
  • التعرق بكثرة.
  • اضطراب في المعدة أو غثيان.
  • صعوبة التقاط أنفاسك.
  • الدوخة.
  • الشعور بأنك لا تستطيع التحدث.
  • تجد عقلك أصبح فارغًا من الأفكار فجأة.
  • شد عضلي.

قد يفيدك: ما هي لغة الجسد

ما أسبابه؟

ما هو الرهاب الاجتماعي إلا واحد من الاضطرابات النفسية المعقدة، التي لم نجد لها تفسير قاطع حتى الآن، فهو قد ينشأ إما من عوامل بيولوجية أو عوامل بيئية، وها هي بعض الأسباب المحتملة له:

وراثيًا:

قد يكون سبب اضطراب الرهاب الاجتماعي وراثيًا بسبب انتقال الجينات من الآباء إلى الأبناء أو بسبب السلوك المكتسبة من البيئة المحيطة.

خلل في الدماغ:

قد تلعب بنية الدماغ دورًا في التحكم في انفعالات الفرد والاستجابة للخوف، حيث أثبت العلماء أن الأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط اللوزة الدماغية قد يصابون بالخوف بصورة أسرع من غيرهم، مما يؤدي إلى زيادة القلق في المواقف الاجتماعية.

التعرض لموقف ما:

قد يصاب الشخص بهذه الحالة بعد التعرض لموقف محرج وصعب مثل التحرش الجنسي أو التنمر.

قد يفيدك: أهمية تقدير الذات

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock