الصحةالصحة النفسية

ما هو التوحد

ما هو التوحد ؟

التوحد هو اضطراب نفسي يصيب الأطفال في سن صغير يسبب لهم حالة نمو معقدة وتجعلهم يجدون صعوبة وتحدٍ في التفاعل الاجتماعي والتواصل مع الآخرين سواء لفظيًا أو حتى بالنظر، وتختلف شدة أعراض التوحد من شخص لآخر، تظهر أعراض هذا الاضطراب في سن 2-3 سنوات ويمكن للأم ملاحظتها عندما تجد أن طفلها لا يستجيب لاكتساب المهارات المختلفة، هيا نعرف ما هو التوحد وأعراضه وأسبابه من خلال هذا المقال.

قد يفيدك: كيفية حماية الطفل من مخاطر الإنترنت

ما أعراضه؟

المشاكل الأساسية لمرضى التوحد هي صعوبة التواصل مع الآخرين والتعامل معهم، وبالتالي فالمصابين بالتوحد يواجهون تحديات في المهارات الاجتماعية والعاطفية، فما هي أهم الأعراض التي تجعلك تعرف أن طفلك مصاب بالتوحد لتتمكن من معرفة كيفية التعامل معه بأسلوب علمي صحيح:

  • عدم التفاعل مع الآخرين والخوف منهم.
  • صعوبة التعامل مع الأطفال الآخرين من نفس السن وعدم اللعب معهم.
  • وجود مشكلة في التواصل مع الآخرين أو عدم وجود اهتمام بالآخرين من الأساس كأنهم ليسوا موجودين.
  • تجنب التواصل بالعين والنظر في أعين الآخرين مباشرةً، فالطفل المصاب بالتوحد ينظر إلى الأرض دائمًا.
  • يفضل أن يظل بمفرده.
  • مواجهة صعوبة في فهم مشاعر الآخرين أو التحدث عن مشاعرهم الخاصة.
  • يفضلون عدم التلامس أو احتضانهم أو لمسهم.
  • يبدون غير مستمعين لما يتحدث عنه من حولهم.
  • تكرار الكلمات والعبارات التي قيلت لهم دون التغيير فيها.
  • يواجهون صعوبة في التعبير عن احتياجاتهم باستخدام الكلمات أو الحركات أو الإشارة.
  • يصدر من الطفل المصاب بالتوحد ردود أفعال غير متوقعة أو معتادة تجاه الأحداث اليومية.
  • صعوبة التعلم، بالإضافة إلى نسيان المهارات والأنشطة التي تعلموها من قبل وعدم تذكرها.

قد يفيدك: كيفية تنمية الذكاء

ما أسبابه؟

  • حدوث الطفرات الجينية.
  • الاضطرابات الوراثية في الجينات.
  • عندما يكون الوالدين كبيرين في السن.
  • انخفاض وزن الأم والجنين أثناء الحمل والولادة.
  • الاختلالات الأيضية.
  • التعرض للمعادن الثقيلة والسموم البيئية.
  • وجود تاريخ من الالتهابات الفيروسية في العائلة.
  • تعرض الطفل لأدوية حمض الفالبرويك أو الثاليدومايد أثناء الحمل.

قد يفيدك: ما أهمية الصحة النفسية

كيفية تشخيص اضطراب التوحد؟

  • قد يكون من الصعب تشخيص ما هو التوحد وما إذا كان الطفل مصاب به أم لا، ولكن الأطباء عادة تركز على سلوك الطفل وتطوره لتحديد حالته وما يعاني منه.
  • إذا لاحظت أي عرض من الأعراض السابقة على طفلك يجب أن تتوجه إلى طبيب متخصص فورًا.
  • يقوم الطبيب بفحص نمو الطفل ليعرف ما إذا كان تطور طفلك جيد ويسلك مسارًا صحيحًا مع المهارات الأساسية مثل التعلم والتحدث والتفاعل مع الآخرين.
  • إذا ظهرت مشكلة في فحوصات الطفل الأولية فإن الطبيب يتوجه إلى المرحلة الثانية في الفحص وتشخيص ما هو التوحد عن طريق إجراء فحص كامل يشمل اختبارات السمع والبصر والاختبارات الجينية.
  • ينصح الخبراء بإجراء هذه الفحوصات بشكل روتيني على الأطفال في سن 9 أشهر و18 شهر و24 شهر و30 شهر لاكتشاف أي خلل أو اضطرابات مبكرًا لأنه كلما اكتشفت المرض مبكرًا سهل علاجه.

ما علاجه؟

لا يوجد علاج لمرض التوحد ولكن العلاج المبكر والصحيح يؤدي إلى حدوث فرق كبير في حالة الطفل المصاب بالتوحد، فإذا لاحظت أي من هذه الأعراض على طفلك يجب التوجه إلى طبيب فورًا ليبدأ العلاج السلوكي والدوائي مع الطفل.

قد يفيدك: ما هو اللايف كوتشينج

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock