إسلامياتالقرآن الكريم

كيف أحفظ القرآن

حفظ القرآن

من المؤكد أن حفظ القرآن هو حلم وأمنية لدى الكثيرين، ولم لا وهو كتاب الله العظيم سبحانه وتعالى، وهو خير الكلام، ومن حمله في قلبه متدبرًا عاملًا فقد حرم الله عليه النار، ومع وجود الهمة والعزيمة والرغبة في حفظ القرآن إلا أن من يفز بهذا الخير قليل، ولعلك تتسائل الآن كيف أحفظ القرآن وهذا ما سنخبرك عنه في هذا المقال. 

فضل حفظ القرآن 

حين نتحدث عن فضل حفظ القرآن فإن الكلام يطول ويسمو بعظم فضل القرآن ورفعة مكانته وهو كلام الله عز وجل، لكن يكفي أن تعلم أن حافظ القرآن لا يمسه النار فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال « لو جعل القرآن في إهاب ثم ألقي في النار ما احترق »

وهو خير من كل تجارة الدنيا وأعمالها، صح في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال «أيحب أحدكم أن يذهب إلى بطحان – وادي في المدينة- فيأتي بناقتين عظيمتين في غير إثم ولا قطيعة رحم؟ قالوا: يا رسول الله كلنا يحب ذلك، فقال: لأن يغدو أحدكم إلى المسجد فيتعلم آيتين من كتاب الله خير له من ناقتين عظيمتين، وثلاث خير من ثلاث، وأربع خير من أربع وأمثالهن من الإبل»

بل وحين ينفض الجميع ويقول كل إنسان نفسي نفسي يبقى القرآن شفيعًا لصاحبه قال النبي صلى الله عليه وسلم: « اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه »

اقرأ أيضًا: معنى آية الكرسي 

كيف أحفظ القرآن 

التجرد لله:

عليك أولًا أن تستحضر فضل الله تعالى وكرمه عليك أن مَن عليك بالعزم على حفظ القرآن وذَكِر نفسك دائمًا أنه فضل من الله لا قوة منك أو مهارة.

الإخلاص: 

لا يكن دافعك في حفظ القرآن هو الشهرة بين الناس أو أن يمدحك الناس، فبئس العمل الذي يبتغى به غير وجه الله تعالى بل اجعل هدفك من حفظ القرآن رضا الله عز وجل فعن  أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال «إن أول الناس يقضى يوم القيامة عليه …. ورجل تعلم العلم وعلمه، وقرأ القرآن، فأتي به، فعرفه نعمه فعرفها، قال: فما عملت فيها؟ قال: تعلمت العلم وعلمته، وقرأت فيك القرآن، قال: كذبت، ولكنك تعلمت العلم ليقال: عالم، وقرأت القرآن ليقال: هو قارئ، فقد قيل، ثم أمر به، فسحب على وجهه، حتى ألقي في النار »

اختيار الوقت المناسب :

أنت تعرف الوقت المناسب لتبدأ بالحفظ أثناء اليوم حين يكون ذهنك صافيًا، وهذا قد يختلف من شخص لآخر، لكن على الأرجح فأفضل الأوقات هو وقت البكور فقد بورك لهذه الأمة في بكورها، فيمكنك أن تخصص الساعة التي تسبق الشروق للحفظ، وإذا تعذر عليك ذلك  فاختر الوقت الذي تفضله وترى نفسك فيه متقنًا وعليك أن تحرص على تنظيم وقتك فهو أساس الإنجاز.

الشيخ المتقن: 

القرآن يؤخذ بالتلقي فيجب أن تحفظ على يد شيخ يصحح لك الخطأ ويدلك على الصواب، وإن تعذر ذلك في مسجد ومركز للتحفيظ، فيمكنك الآن أن تستعين بدورات حفظ القرآن على الإنترنت التي توفرها مراكز متعددة كنوع من التعلم عن بعد، كما يمكنك تحميل أحد تطبيقات الهاتف المحمول التي توفر لك تسجيلًا لقراءة أحد المشايخ المتقنين كما توفر خاصية التكرار للصفحة والآية.

الصحبة :

إنما يأكل الذئب من الغنم القاصية، استأنس بصحبة صالحة تعينك على حفظ القرآن فإن لم تجد فأعن أنت غيرك وكن مذكرًا للناس بهذا الخير العظيم.

امض ولا تلتفت :

ستجد على طريق الخير الكثير من العقبات والمثبطات عما تفعل من فضل عليك أن تتخذ شعارًا  “وَامْضُوا حَيْثُ تُؤْمَرُونَ” لا تهتم لأي أحد مهما كان يريد أن يثنيك عن عزمك فالخير الذي تسعى إليه أثناء حفظك للقرآن يستحق منك الإصرار ” امض ولا تلتفت، الملتفت لا يصل”

لا تتعجل الثمرة :

كثير منا يسمع ” حفظت كثيرًا وأحاول لكني أنسى” لا تتعجل سيثبت حفظ ولكن عليك السعي، ضع خططًا للإتقان وابذل الجهد واستعن بالله، ولا تتعجل الثمرة ستجد القرآن يجري على لسانك غضًا طريًا في يوم من الأيام بفضل الله ثم جهدك.

لا تمل التكرار:

التكرار أساس قرار القرآن في القلب ولهذا لا تمل أبدًا من تكرار حفظك في صلاتك وأثناء سيرك وفي جميع وقتك، فبعض الحفظة يشترط أن تكرر الوجة 40 مرة حتى يثبت كثبوت الجبال الرواسي، وأخبرك أمرًا من واقع التجربة حين تتعايش مع ورد اليوم فتصلي به النافلة والفرض وتسمعه وتتلوه وتقرأ تفسيره يحصل لك من البركة والتعلق بكل آية كأنك تعرفها وتعرفك، وهذا مما يعينك على عدم نسيان الحفظ.

اقرأ أيضًا: ماهو معنى سورة الإخلاص؟

طريقة الحصون الخمسة في حفظ القرآن الكريم :

أحد أهم الطرق وأكثرها نفعًا من طرق حفظ القرآن الكريم هي طريقة الحصون الخمسة، وقد تم إنشاء طريقة الحصون الخمسة على يد أحد المشايخ الأفاضل المتخصصين في مجال تحفيظ القرآن الكريم، وهو الشيخ سعيد أبو العلا حمزة ؛ تتلخص طريقة الحصون الخمسة في خمس حصون يحصن بها الساعي لحفظ القرآن حفظه بإذن الله ويجعله كحفظه لسورة الفاتحة وهذه الحصون الخمس هي:

حصن الختمة :

ينقسم حصن الختمة إلى قسمين:

ختمة التلاوة: وهي ورد تلاوة يومي على طريقة الحدر بحيث لا يتجاوز الجزء الواحد 20 دقيقة، ليختم القرآن كل أسبوعين ويفضل أن تكون جزئين يوميًا، وفائدتها تثبيت الحفظ ومطالعة القرآن بشكل مستمر، فمن المعلوم أن ما تكرر تقرر.

ختمة السماع: وهي سماع حزب يوميًا من القرآن الكريم، لشيخ متقن كالشيخ الحصري والمنشاوي وفائدة هذا الحصن أنه يعينك على تصحيح النطق ومخارج الحروف، كما أن السماع من أكثر ما يؤثر في الذاكرة ويطبع بها الآيات.

حصن التحضير :

هو ما يسبق مرحلة الحفظ من تحضير وهو على ثلاثة أقسام:

أولًا التحضير الأسبوعي : وهو أن تقرأ كل يوم الورد الذي ستحفظه في الأسبوع التالي، فلو فرضنا أنك تحفظ في الأسبوع 5 صفحات فتقرأهم كل يوم في الأسبوع الذي يسبق حفظهم ليكون ذلك معينًا لك على حفظهم.

ثانيًا: التحضير الليلي : وهو قراءة الورد الذي ستحفظه غدًا قبل نومك لمدة 15 دقيقة، وفائدة هذا الحصن هو أن الذاكرة تنشط وتحتفظ بآخر ما تذكره بها ليلًا قبل النوم.

ثالثًا: التحضير القبلي: وهو يسبق الحفظ مباشرة عن طريق تكرار الورد مدة 15 دقيقة ليبدأ تحضير الذهن لاستقبال الحفظ وتصفية العقل من الشواغل والمشتات.

حصن حفظ القرآن : 

إذا تمت الخطوات السابقة في الحصون التي سبقت الحفظ، فبإذن الله فإن المجهود الذي سيتطلبه الحفظ لا يتعدى الـ 15 دقيقة لترى أن حفظك أصبح راسخًا بفضل الله تعالى.

حصن مراجعة القريب:

وهو مراجعة الجزء الملاصق لوردك اليومي للحفظ أي الـ 20 صفحة الملاصقة لما تحفظ، وهذا يتكون تدريجيًا، فأنت تحفظ اليوم صفحة واحدة وغدًا تراجعها ثم بعد ذلك تصير الصفحة صفحتين حتى تصل إلى ٢٠ صفحة يوميًا.

حصن مراجعة البعيد :

ويتمثل فى مراجعة ما يتكون من صفحات محفوظة بعد ال ٢٠ صفحة الملاصقة لصفحة الحفظ الجديد، وهو يتكون تدريجيًا؛ ويكون بواقع مرة واحدة أسبوعيًا، فعندما يتكون مثلا ٥ صفحات بعد ال ٢٠ صفحة ، يتم مراجعة هذه الصفحات الخمس يوم السبت، ثم نتمر حتى يمتلأ يوم السبت بجزئين، وننتقل لنملأ يوم الأحد بمراجعة حتى يمتلأ ثم يوم الأثنين وهكذا ومع مرور الوقت قد يتوافق المراجعة مع ورد القراءة.

لا تستثقل الأمر فبمجرد أن تبدأ وتشرع في التكرار ستجد أن القرآن يجري على لسانك غضًا سهلًا بفضل الله تعالى ابدأ وتوكل على الله وبشرنا بالنتيجة. جعلنا الله وإياكم من أهل القرآن وخاصته.

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock