الصحةالطب البديل

كل ما يخص مرضى السكر والصيام

هناك الكثير من القلق حول مرضى السكر والصيام، هل الصيام آمن؟ هل الصيام يخفض السكر؟ سنتعرف معًا في هذا المقال على كل ما يخص مرضى السكر والصيام وفوائد الصيام لمرضى السكر.

ما هو مرض السكري؟

هو ارتفاع نسبة السكر في الدم، يقوم هرمون الأنسولين بنقل السكر من الدم إلى الخلايا ليخزن أو يستخدم في إنتاج الطاقة.

مع مرض السكري، جسمك إما لا ينتج كمية كافية من الأنسولين، أو لا يستطيع استخدام الأنسولين بشكل فعال.

يمكن أن يؤدي ارتفاع السكر في الدم بدون علاج إلى تلف الأعصاب والعينين والكلى وأعضاء أخرى.

تعرف على ما هي مبطلات الصيام في رمضان؟

هناك أنواع مختلفة من مرض السكري:

مرض السكري من النوع الأول:

مرض مناعي، يهاجم جهاز المناعة خلايا في البنكرياس حيث يصنع الأنسولين، حوالي 10 % من مرضى السكري لديهم هذا النوع.

مرضى السكري من النوع الثاني:

يحدث عندما يصبح جسمك مقاومًا للأنسولين، ويتراكم السكر في الدم.

سكر الحمل:

هو ارتفاع نسبة السكر في الدم أثناء الحمل، بسبب الهرمونات التي تنتجها المشيمة تسبب هذا النوع من السكري.

ماذا يحدث لجسمك أثناء الصيام؟

يدخل الجسم في حالة الصيام بعد ثماني ساعات أو أكثر من آخر وجبة.

 سوف يستخدم جسمك الجلوكوز المخزن كمصدر للطاقة، ثم في وقت لاحق من الصيام، سوف يبدأ في تكسير دهون الجسم لاستخدامه كمصدر للطاقة.

يمكن أن يؤدي استخدام الدهون كمصدر طاقة إلى فقدان الوزن على المدى الطويل وتحسين السيطرة على الجلوكوز في الدم.

ماهي التغيرات اللازمة في النظام الغذائي؟

خلال فترة الصيام، يكون نمط الأكل مختلفًا جدًا عن المعتاد، من المهم الحفاظ على طريقة متوازنة لتناول الطعام من جميع المجموعات الغذائية.

من الأفضل تناول الأطعمة التي تمتص ببطء وتحتوي على مؤشر سكريات منخفض قبل أن تبدأ الصوم مباشرة.

يساعد تناول الفواكه والخضروات على ضبط مستويات الجلوكوز في الدم حتى أثناء الصيام.

تناول كميات قليلة من الأطعمة السكرية والدسمة عند الإفطار، حيث أن الكثير منها يزيد وزنك.

استخدم كميات أقل من الزيت في الطهي، ويفضل الشواء.

تناول المشروبات خالية من السكر والكافيين لتجنب الجفاف، إذا كنت تحب المشروبات الحلوة، فاستخدم محلًا صناعيًا كسكر الدايت أو العسل الطبيعي بدلًا من السكر.

هذا ما يخص مرضى السكر والصيام وكيفية اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

مرضى السكر والصيام وعلامات الخطر

ذا قررت الصيام، فمن المهم اختبار مستويات الجلوكوز في الدم، لأن مستويات الجلوكوز في الدم قد تنخفض بشكل كبير خاصة إذا كنت تعالج بالأنسولين أو بعض أدوية السكر.

إذا شعرت بأعراض انخفاض السكر في الدم مثل:

  • الشعور بالاهتزاز
  • العرق
  • الارتباك

فيجب عليك أن تفطر فورًا وتعالج نقص السكر عن طريق الجلوكوز، أو مشروب سكري، يليه وجبة خفيفة.

إذا كنت تعاني من مرض السكري من النوع الأول، فهناك أيضًا خطر أن تكون مستويات الجلوكوز في الدم مرتفعة جدًا، وتؤدي إلى تراكم الكيتونات في الجسم، قد تتضمن أعراض ارتفاع الجلوكوز في الدم:

  • الشعور بالعطش الشديد
  • التعب الشديد
  • الكثير من البول

لذلك قبل البدء في الصيام، يجب زيارة الطبيب، فقد ينصحك بتغيير وقت الدواء أو نوعه أو جرعته لضمان التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم.

نصائح تخص مرضى السكر والصيام

  • تحدث مع الفريق الطبي عندما تخطط للصيام
  • افحص مستوى الجلوكوز في الدم على مدار اليوم وفي أوقات مختلفة
  • اتباع نظام غذائي متنوع ومتوازن
  • تناول الأطعمة التي تمتص ببطء وتحتوي على سكر قليل
  • تناول القليل من الملح، لأنه يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية
  • التقليل من الأطعمة الدسمة عندما تفطر
  • تناول الفاكهة والخضروات، فإنها تمد الجسم بالفيتامينات والمعادن
  • إذا كنت ترغب في تناول وجبة خفيفة بين الإفطار والسحور ، فاختر الزبادي، والمكسرات غير المملحة
  • تأكد من شرب الكثير من المشروبات الخالية من السكر والكافيين لتجنب الجفاف 
اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock