أمراض الجهاز التنفسيالصحة

فيروس هيهي كل ما تريد معرفته عن الفيروس الجديد

فيروس هيهي كل ما تريد معرفته عن الفيروس الجديد هو فحوى مقالنا اليوم، فكما نعلم أن العالم يتابع عن كثب كل الأحاديث التي ترتبط بفيروس كورونا ومتحوراته المتعاقبة، فلا شيء يعادل تمتع الإنسان بالعافية والصحة، لذا سنسترسل في الحديث عن هذا الموضوع، حتى يكون القاريء على بينة من أمره.

فيروس هيهي كل ما تريد معرفته عن الفيروس الجديد

انتشر هذا العنوان في سائر وسائل التواصل الاجتماعي، ومواقع الإنترنت الإخبارية، ولا أخفيك سرًا أن هذا الخبر لم يتم نشره بمعزل عن الخوف والقلق الذي انتاب الكثيرين، فلم يستفيق العالم بعد من ضربات فيروس كورونا اللعين، لا من ناحية الأضرار النفسية ولا الخسائر في الأرواح، ولا من الأضرار الجسيمة التي سببها الركود الاقتصادي الكبير الذي خيم على كل مناحي الحياة، أضف إلى ذلك الضربات المتتالية التي تسبب فيها ظهور متحورات جديدة من هذا الفيروس، وبالأساس أصبح اسم الصين جالبًا لشتى أنواع الخوف والقلق بمجرد ذكره في أي خبر، ما بالك إذا كان الحديث عن انتشار سلالة متحورة جديدة في الصين!َ، فيروس هيهي كل ما تريد معرفته عن الفيروس الجديد، هو ما ستطالعه خلال السطور التالية.

اقرأ المزيد عن: ما هي مقاومة الأنسولين

ما هو فيروس هيهي

كما وعدناكم بعرض موضوع فيروس هيهي كل ما تريد معرفته عن الفيروس الجديد، نستهل الحديث بتعريف فيروس هيهي: وهو أحد أجدد المتحورات من فيروس كورونا، وقد يظن البعض أنه هذا المتحور الأول، ولكن على العكس تمامًا يعد هيهي واحد من المتحورات التي تلت انتشار فيروس كورونا، ونذكر كمثال متحور كوفيد ٢٠ الذي أثار الفزع الكبير، ولكن تم السيطرة على تداعياته واستخدم نفس الطعم المضاد في مواجهته، وفي ذات السياق يطمئن العديد من الأطباء حول العالم الجماهير الغفيرة في العالم كله، بوصف هذا المتحور الجديد من متحورات دلتا، ويذكر أن هذا النوع لا يسبب خطورة عالية، وعلى أي حال لا بد عند تحديد خطورة فيروس ما، مراقبة تأثيره على الجهاز المناعي وكيفية تعاطيه معه بشكل دقيق، أيضًا دراسة نمط انتشاره بين الحالات الأخرى.

قد يظن البعض أن ظهور هذا المتحور الجديد ذوبعة فنجان وسيتم مواجهته بنفس مصل كورونا المضاد، كما تم في الماضي ولكن نحن لا نستطيع إفتاءك في هذا الأمر، حيث أن وزارة الصحة لم تنفي هذا الأمر أو تأكده، وإن كان البعض يعزى التطمينات لكون الفيروس جديد ومقتصر ظهوره على مدينة بذاتها، وهي نفس بدايات فيروس دلتا، ويرفع الاختصاصيون شعار إن غدًا لناظره قريب.

سبب تسمية فيروس هيهي

ترجع تسمية هذا الفيروس باسم المدينة الصينية التي رصدت ظهور هذا المتحور، وعلى الرغم من كون الفيروس لا زال منحصر داخل المدينة فقط، إلا أن جهات طبية عدة أشارت بأن هذا المتحور قد يكون أخطر فيروس يواجه سكان المدينة، ويصيبهم بأخطار كبيرة، بل قد يصل الأمر لمزيد من الخطورة على الصين بأكملها، وما زال السرد قام في موضوع فيروس هيهي كل ما تريد معرفته عن الفيروس الجديد.

يذكر أن المدينة تم غلقها بالكامل بعد رصد عدد من تلك الإصابات، ولكن بالرغم من ذلك لم تبلغ أي جهة صحية في الصين بأي إصابات في مدن أخرى، وبين هذا وذاك، يقف العالم مشدوهًا بما قد ينتاب الجماهير العريضة في العالم أجمع إذا حدث – لا قدر الله – ظهور لحالات في باقي المدن الصينية أو إصابات في دول أخرى، وفي ذات الوقت يتفحص ويتقصى سبل الوقاية والتعامل مع المتحور في حال انتشاره.

اقرأ المزيد عن: علاج جرثومة المعدة عند الأطفال

علاقة تصريح وزارة التجارة الصينية بفيروس هيهي

في الصعيد ذاته قامت وزارة التجارة في دولة الصين الشعبية بحث المواطنين على شراء المؤن الغذائية وتخزينها، الأمر الذي زاد الطين بلة ليس على الصعيد الداخلي فقط، ولكن في العالم كله، فمن المعروف منذ انتشار فيروس كورونا في الصين والناس تتابع أخبارها عن كثب، وبالرغم من تصريح بعض المسئولين الصينيين أن الأمر يبدو عادي جدًا، فيما يتعلق بتحذيرات سنوية للتزود بالسلع وتخزينها مع مدخل فصل الشتاء، إلا أن الشائعات كثرت وانتشرت كالنار في الهشيم.

موقف منظمة الصحة العالمية من صحة خبر ظهور المتحور

بعد عرض موضوع “فيروس هيهي كل ما تريد معرفته عن الفيروس الجديد” بقي لنا التعرف على موقف منظمة الصحة العالمية من صحة ظهور هذا الفيروس، وهل هو حقًا يشكل تهديد للبشرية؟، أم أن الأمر مجرد إصابات معدودة، ونجد أن التصريحات الصحفية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، خلصت لكون المنظمة لم تتلقى أي إعلامات بشأن ظهور متحور جديدة، مشيرًا إلى أن المنظمة هي المخولة بإطلاق اسم الفيروس عند رصده، وهو ما لم يحدث حتى الآن، واستطردت بأن المنظمة تولي العناية الكبيرة والمراقبة والتواصل مع كافة الدول للتحقق من ظهور وباء من عدمه، وتشدد على ضرورة متابعة الجهات الصحية في كل دولة لسريان مستجدات فيروس كورونا وظهور تحورات جديدة، مشيرًا إلى أن التحورات المعترف بها هي ألفا وبيتا وجاما ودلتا، ولا صحة لما يتم تداوله بإصابة خمس ملايين شخص بمتحور هيهي، كما أشارت إلى أن ما تناقلته صفحات التواصل الاجتماعي بشأن إصابة المرضى بالفيروس وبعدها يصاب بالإغماء والرعشة العنيفة التي تفضي للموت، عار تمامًا من الصحة!َ!

لماذا تظهر تحورات جديدة

المتحورات بالأساس تعني فقد الفيروس لعدد من البروتينات، وقد يتساءل المرء عن حدوث هذا الأمر، وهل هو أمر طبيعي أم لا؟، والحال أن الإنسان عندما يهاجمه الفيروس وينتقل منه لشخص آخر يحدث هذا التحور، فيصبح الفيروس له بعض الخصائص المختلفة والجديدة عن سمات الفيروس الأساسي، إذن ظهور المتحورات أمر طبيعي للغاية ولا يحمل أي قلق، وعلى الرغم من أن عدد المتحورات وصل لـ ٢ مليون متحور، إلا أن أكثرهم شهرة متحور دلتا ومو، وعلى الرغم من كون المتحورات قد تحمل أضرار شرسة للمرء، إلا أن هناك أنواع من المتحورات تضعف بالأساس قوة الفيروس.

اقرأ المزيد عن: أهم فيتامينات لزيادة التركيز والذاكرة

بماذا ينصحك الخبراء؟

بعد تعالي نغمات الخوف الممزوج بالتهكم والسخرية والتي ظهرت على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد تسرب الأنباء التي تفيد بظهور متحور جديد، سارع الاختصاصيون الطبيون بمد يد العون للجماهير حول العالم، وتوصيتهم بضرورة اتباع الإجراءات الاحترازية لمنع الإصابة بأي من الأمراض، سواء الفيروس الأساسي أو أحد متحوراته، كما أشاروا بضرورة أخذ المصل المضاد للفيروس، وفندوا إدعاءات الكثيرين الذين يدفعون بعدم جدوى اللقاحات، حيث أنها لا تمنع الإصابة من الفيروس، ورد الأطباء في هذا الصدد بأنه على الرغم من أن اللقاح لا يحول بين المرء وبين الإصابة، إلا أنه يقلل من شراسة الفيروس، وتخفيف ظهور الأعراض، كما يساعد المصاب على سرعة الاستشفاء من المرض.

وأشار الأطباء بأن متحورات الفيروس تستجيب بنسبة كبيرة للقاحات، ويتم التخفيف من حدة إصابتها كما يحدث تمامًا مع فيروس كورونا.

بعد عرضنا الوافي والشامل لموضوع فيروس هيهي كل ما تريد معرفته عن الفيروس الجديد، نحيطكم علمًا بضرورة عدم الانسياق وراء الشائعات، وعدم ترك الإجراءات الاحترازية مع ضرورة البعد عن التجمعات البشرية المبالغ فيها؛ حتى تكون في مأمن من أي شرر قد يصيبك، كما نعلمكم بضرورة أخذ اللقاح للاستفادة من مزاياه في تجنبك الإصابة بمضاعفات الفيروس والتي قد تصل للوفاة.

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock