إسلامياتالفقه

علامات ليلة القدر

تحري ليلة القدر 

في كل عام يكثر السؤال ما هي علامات ليلة القدر الصحيحة التي أتأكد بها أن هذه هي ليلة القدر، بل ونرى على مواقع التواصل الاجتماعي من يتحرى رؤية الشمس صبيحة كل ليلة في العشر الأواخر، ويختلف الناس هل ليلة القدر هي ليلة الواحد والعشرين من رمضان أم الثالثة والعشرين أو الخامسة والعشرين، أو هي كما هو المشهور ليلة السابع والعشرين ولأننا نحرص مثلكم على تحري ليلة القدر فقد تحرينا علامات ليلة القدر بالدليل الشرعي من الحديث النبوي وأقوال العلماء الثقاتفي هذا المقال بعيدًا عن الأقاويل التي لا تستند لدليل شرعي، بلغنا الله وإياكم ليلة القدر.

فضل ليلة القدر 

إنه لا يخفى على أحد ما لهذه الليلة الكريمة من فضل عظيم، وقد أنزل الله تعالى بها القرآن الكريم  كما قال تعالى في سورة القدر (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ) وذكر سبحانه مالها من خير عظيم بالاستفهام  (وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ) وأجاب عن نفسه جل شأنه فقال ( لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ) أي أن ليلة القدر خير من ألف شهر غير رمضان  في عبادتها وثوابها، بل إن الملائكة تتنزل بها رحمة وسكينة وطمأنينة (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ *سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ)

ومن قام تلك الليلة المباركة في طاعة الله فهو مغفور له إن شاء الله فعن أبي هريرة رضي الله أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه».

علامات ليلة القدر 

ولأن هذه الليلة ليلة عظيمة مُرَغب في تحريها وقيامها والعبادة فيها فقدى كمن صام رمضان إيمانًا واحتسابًا،  أخبرنا الشرع الحنيف عن مجموعة علامات صحيحة لليلة القدر، منها علامات أثناء تلك الليلة، ومنها ما يحدث بعدها بشرى لمن قامها وأدى حق الله بها.

أولًا: تكون ليلة معتدلة لا حارة ولا باردة 

من أهم علامات ليلة القدر في أثنائها أنها تكون ليلة هواؤها جميل، كما أخبر بذلك النبي صلى النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح من حديث جابر -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «إني كنت رأيت ليلة القدر، ثم نسِّيتها، وهي في العشر الأواخر، وهي طلقة بلجة لا حارة ولا باردة، كأن فيها قمرًا يفضح كواكبها، لا يخرج شيطانها حتى يخرج فجرها» رواه  ابن خزيمة.

اقرأ أيضًا: فضل صيام الست من شوال

ثانيًا: ليلة القدر ليلة مضيئة وضيئة 

ومعنى تلك العلامة أنها تكون ليلة غير معتمة بل يكون بها نور في السماء بالرغم من أنها في آخر الشهر والقمر مثل شق جفنة كما جاء في الحديث السابق ” كأن فيها قمرًا يفضح كواكبها” وكما في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: “تذاكرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: “أيكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة” رواه مسلم

ثالثًا: كثرة نزول الملائكة فيها 

ليلة القدر مميزة عن بقية ليالي العام بنزول شريف مهيب للملائكة كما جاء في سورة القدر في قوله تعالى (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ *سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ)

وكما جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم  (إن الملائكة تلك الليلة أكثر في الأرض من عدد الحصى ) رواه ابن خزيمة.

وقد تتسائل كيف يمكن أن أشعر بالملائكة وأتأكد من وجودهم وأنا لا أراهم، والحقيقة إن السكينة التي تملأ الدنيا بنزول الملائكة يستشعرها كل مؤمن حريص على تحري ليلة القدر واغتنامها، تلامس هذه السكينة قلبه وروحه فتبدد ما ألم بها من ضيق أو حزن وتجعل من انشراح الصدر أكبر دليل على تغشي الملائكة للأرض.

تعرف على: كيفية حساب زكاة الفطر

رابعًا: شمس صبيحتها بيضاء لا شعاع فيها 

هذه العلامة من أقوى علامات ليلة القدر وأكثرها وضوحًا، غير أنها تظهر بعد انقضاء ليلة القدر فهي مبشرة لمن قامها بالخير العظيم من الله رب العالمين، فعن أبي بن كعب -رضي الله عنه- قال: «أخبرنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنها تطلع يومئذ لا شعاع لها» رواه مسلم .

وقد ذكر الإمام النووي رحمه الله في تعقيبه على هذا الأثر في شرحه لصحيح مسلم، أن سبب عدم طلوع الشمس بشعاع صبيحة ليلة القدر أن نور تلك الليلة قد غلب شعاع الشمس فلا يظهر شعاع الشمس صبيحتها.

علامات لم تثبت عن ليلة القدر 

 يتداول بين الناس بعض العلامات الأخرى عن ليلة القدر إلا أنها لم تثبت بدليل عن النبي صلى الله عليه وسلم، مثل صياح الديكة بشكل غير اعتيادي أو عدم نباح الكلاب فيها ، وكذلك نزول المطر، وأمر ليلة القدر من الأمور الغيبية التي ينبغي أن يتوقف الجزم فيها على الدليل الشرعي فقط.

هل ليلة القدر هي ليلة السابع والعشرين ؟

كما بينا سابقًا فإنه ليس هناك ما يجزم بتحديد ليلة القدر بشكل مخصوص، وكل ما ذكر دون العلامات التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم هي اجتهادات من العلماء تحتمل الخطأ والصواب، ولقد أخفاها الله سبحانه وتعالى لحكمته جل وعلا في أن يجتهد المسلم طوال ليالي العشر الأواخر بل وفي رمضان كله لعله أن يصيبه من خيرها، فعن عائشة رضي الله عنها قالت : «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره»  «رواه مسلم».

دعاء ليلة القدر 

عن أم المؤمنين  عائشة -رضي الله عنها- أنّها سألت النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- فقالت: (يا رسولَ اللهِ، أرأَيْتَ إنْ علِمْتُ أيَّ ليلةٍ ليلةَ القدرِ ما أقولُ فيها؟ قال: قولي: اللَّهمَّ إنَّك عفُوٌّ كريمٌ تُحِبُّ العفْوَ، فاعْفُ عنِّي)

بلغنا الله وإياكم ليلة القدر وجعلنا فيها من المغفور لهم .

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. حبيبتي جزاكي الله خيرا واسأل الله أن يبلغنا و إياكي ليلة القدر وأن يجعلنا من عتقائه من النار وأن يتقبل منا صالح الأعمال وأن يقيمنا بين يدية في هذه الليلة على الوجه الذي يرضيه عنا سبحاته وأن يبلغنا شهر رمضان أعوما عديده وأزمنة مديده وأن يربط على قلوبنا لفراق شهرنا المبارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock