الصحةالصحة النفسية

طرق علاج اضطراب ما بعد الصدمة بالخطوات

هل صادفت شخصا لا يستطيع تخطي حادث ما في حياته، مثل وفاة شخص عزيز، أو تعرضه لحادث عنيف، بالتأكيد إنه أمر بالغ الصعوبة وقد يكون له تأثير نفسي شديد، ذلك موضوعنا اليوم، سنتعرف على علاج اضطراب ما بعد الصدمة ، وماذا يعني؟

اضطراب ما بعد الصدمة هي مشكلة صحية عقلية يمكن ان تتطور بعد حدث مؤلم، قد يكون الحدث خطيرًا أو يهدد الحياة أو مروعًا وتشمل الأمثلة: حادثة، إطلاق نار، كارثة طبيعية، الاعتداء الجنسي أو الاغتصاب، الموت المفاجئ، من الطبيعي الشعور بالضيق بعد حدوث شيء كهذا ، ولكن قد تواجه مشكلة في النوم أو الأكل أو القيام بالأشياء التي تستمتع بها لفترة قصيرة، ولكن مع اضطراب ما بعد الصدمة تستمر الأعراض لفترة طويلة وتؤثر على حياتك، لذلك سنتحدث بالتفصيل عن طرق علاج اضطراب ما بعد الصدمة وما هي مدة علاج اضطراب ما بعد الصدمة  PTSD.

أسباب وأعراض اضطراب ما بعد الصدمة 

قبل أن نتعرف على علاج اضطراب ما بعد الصدمة  PTSD، نجد أن بعض الناس أكثر عرضة للإصابة بعد الصدمة من غيرهم، لا توجد طريقة للتنبؤ بمن سيصاب باضطراب ما بعد الصدمة من حدث ما، ومع ذلك فإن اضطراب ما بعد الصدمة أكثر شيوعًا لدى بعض الأشخاص.

أسباب اضطراب ما بعد الصدمة

لا يجد العلماء سبب في إصابة البعض باضطراب ما بعد الصدمة والبعض الآخر لا، ولكن قد يكون اضطراب ما بعد الصدمة أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين عانوا من :

  • أنواع معينة من الصدمات خاصة القتال العسكري أو الاعتداء الجنسي.
  • عدم وجود دعم من الأحباء بعد حادث صادم.
  • صدمة طويلة الأمد أو متكررة.
  • التاريخ الشخصي للقلق أو الاكتئاب.
  • رد فعل أولي قوي على الحدث.
  • صدمة شديدة.

أعراض اضطراب ما بعد الصدمة 

تختلف أعراض اضطراب ما بعد الصدمة  PTSD من شخص لآخر، وبالتالي سيختلف علاج اضطراب ما بعد الصدمة ، يعاني كل شخص مصاب من واحد أو أكثر مما يلي:

  • تجنب الأشياء: يمكن تجنب الأشخاص أو المواقف التي تذكرك بالحدث، تشمل الأمثلة الأصدقاء الذين قابلتهم في الخدمة العسكرية، أو المكان الذي تعرضت فيه للصدمة.
  • محاولة بعض الأشخاص البقاء مشغولين للغاية، بحيث لا يفكرون في الحدث.
  • يمكن أن يسبب الاضطراب صعوبة الاسترخاء أو الاستمتاع بالأشياء التي اعتدت عليها.
  • الشعور بالتوتر والقلق، ربما تشعر بالدهشة بسهولة، وتوقع حدوث شيء سيء دائمًا.
  • وجود أفكار ومشاعر سلبية، أو الغضب أو الحزن، أو عدم الثقة.
  • تؤدي إحياء أو إعادة تجربة الحدث إلى ذكريات مفاجئة غير مرحب بها، مثل ضوضاء ارتداد السيارة أو رؤية شيء مشابه، مثل الحريق.

اقرأ المزيد عن: ما هو الوسواس القهري

علاج اضطراب ما بعد الصدمة 

من المهم الحصول على علاج اضطرابات ما بعد الصدمة ، وتشمل العلاجات:

  • العلاج النفسي.
  • العلاج الدوائي.
  • العلاج الجسدي مثل التمارين الرياضية.
  • استراتيجيات المساعدة الذاتية.

قبل البدء في علاج اضطرابات ما بعد الصدمة ، يجب أن تعرف أنك بحاجة إلى فحص شامل من أخصائي الصحة النفسية قبل وصف العلاج.

طرق علاج اضطراب ما بعد الصدمة PTSD مختلفة وأكثرها رسوخًا هو العلاج الدوائي، ومع ذلك تشير الدلائل إلى أن التمارين الرياضية مفيدة جدًا لاضطراب ما بعد الصدمة، ويمكن استخدامها مع العلاج النفسي والدوائي.

تساعد التمارين الرياضية أثناء علاج اضطرابات ما بعد الصدمة في الحالات الأخرى التي يمكن أن تحدث مثل: الاكتئاب، والقلق، ومشاكل النوم، وأمراض القلب، والأوعية الدموية، والسمنة.

تمكن العديد من الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة من طلب المساعدة والعودة للعمل والعيش حياة نشطة وجيدة بعيدًا عن أي اضطرابات.

علاج اضطراب ما بعد الصدمة النفسي 

تسمى علاج اضطرابات ما بعد الصدمة النفسي أحياناً بالعلاجات الكلامية، يمكن أن تساعد العلاجات بالتحدث على تغيير عاداتنا وطريقة التفكير، ومساعدة الشخص على التأقلم بشكل أفضل مع تحديات الحياة.

يمكن أن تكون العلاجات النفسية تفاعلات فردية أو جماعية أو عبر الانترنت، يمكن أن تساعد العلاجات النفسية في معالجة الأسباب الكامنة وراء اضطراب ما بعد الصدمة وكذلك منعه من العودة.

ومن أهم طرق علاج اضطراب ما بعد الصدمة النفسي ما يلي:

  • العلاج السلوكي المعرفي الذي يركز على الصدمات.
  • العلاج النفسي الديناميكي.
  • التنويم المغناطيسي.
  • علاج التعرض السردي.
  • الاستشارات الداعمة للشخص.

علاج اضطرابات بعد الصدمة الدوائي 

الأدوية الأكثر فعالية في علاج اضطراب كرب ما بعد الصدمة PTSD هي مضادات الاكتئاب التي تسمى مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية SSRIs، وتشمل ما يلي:

  • سيتالوبرام.
  • اسكيتالوبرام.
  • فلوكستين.
  • فلوفوكسامين.
  • باروكستين.
  • سيرترالين.

تشمل مضادات الاكتئاب الأخرى التي يمكن استخدامها مثبطات امتصاص السيروتونين والنورادرينالين ومضادات الاكتئاب النورادرينالية ومضادات الاكتئاب المحددة.

يمكن أن تستغرق مدة علاج اضطراب ما بعد الصدمة بمضادات الاكتئاب بضعة أسابيع حتى تعمل، من المهم أن تناقش الطبيب حول المدة التي تحتاجها، عادة تمتد إلى 12 شهرًا.

يجب أن يكون إيقاف الأدوية تدريجيًا مع تقليل الجرعة على مدار 4 أسابيع، ويجب أن يشرف الطبيب على ذلك، لا يمكنك التوقف عن تناول الأدوية فجأة.

تمارين مساعدة في علاج اضطرابات ما بعد الصدمة 

تظهر التجارب أدلة جيدة على أنه عند إجراء التمارين الرياضية جنبًا إلى جنب مع العلاج الجماعي أو الأدوية، تُحسن من الأعراض لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة.

تضمنت أحد التجارب برنامجًا مدته 12 أسبوعًا من جلسات تدريبية لمدة نصف ساعة 3 مرات كل أسبوع، وبرنامج المشي، بالإضافة إلى الرعاية المعتادة بالعلاج النفسي والدوائي.

أظهرت النتائج فوائد واضحة للتمارين في مدة علاج اضطراب ما بعد الصدمة وتقليل الاكتئاب وتحسين النوم.

أشياء أخرى يمكنك القيام بها لمساعدة نفسك 

بالإضافة إلى الحصول على علاج اضطراب كرب ما بعد الصدمة النفسي والدوائي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام واتباع أسلوب حياة صحي، هناك أشياء أخرى يمكنك تجربتها وتشمل:

  • تقنيات التنفس: التنفس البطيء والتحكم فيه لمعالجة فرط التنفس.
  • تدريب الاسترخاء: يمكن أن يكون للتخلص من التوتر وإرخاء العضلات تأثير مهدئ على الجهاز العصبي.
  • استراتيجيات التفكير: يمكن تحديد الأفكار السلبية أو المثيرة للقلق وتحديها وممارسة أنماط التفكير الأكثر إيجابية.
  • إدارة القلق: يمكن تطبيق حل المشكلات واتخاذ القرار والتعامل مع السلوكيات التي تغذي القلق.

اقرأ المزيد عن: 7أعراض وأهم طرق علاج متلازمة ستوكهولم 

كيف يمكنني مساعد شخص مر بحدث صادم

عندما يمر شخص ما تهتم لأمره بصدمة، فقد تلاحظ تغيرات في عواطفه وسلوكه، قد يصبح غاضبًا أو سريع الانفعال، يمكن أن يشكل علاج اضطرابات ما بعد الصدمة عبئًا على الأسرة ومقدمي الرعاية الصحية.

هناك الكثير من الأشياء يمكنك القيام بها لمساعدة شخص مصاب باضطراب ما بعد الصدمة وتشمل:

  • تعرف على اضطراب ما بعد الصدمة، قد يساعدك فهم ما يمر به الشخص ومعرفة سبب حدوثه.
  • استمع إلى الشخص المصاب، وشجعه على الإخبار بمشاعره، لست مضطرًا لإيجاد الحلول.
  • طلب مساعدة احترافية من طبيب متخصص، يمكنك اصطحابهم إلى المواعيد.
  • استمر في التركيز على التعافي وعلاج اضطراب ما بعد الصدمة ، وشجعهم على الاستمرار والاعتراف بأن التحسن قد يمثل تحديًا.
  • خطط لتجارب إيجابية، ومحاولة فعل أشياء صغيرة معًا كعائلة مثل أعياد الميلاد.
  • اعتني بنفسك أيضاً، بالبقاء نشيطًا وتناول الطعام الجيد والحصول على قسط كاف من النوم؛ لأن دعم الآخرين في ما بعد الصدمة قد يكون مرهقًا و مزعجًا.

في النهاية علاج اضطراب ما بعد الصدمة وطلب المساعدة من المتخصصين ليس علامة ضعف ومن الأفضل دائمًا الحصول على المساعدة مبكرًا، ابدأ بالتحدث مع الطبيب وطلب الدعم والمساعدة من الآخرين.

المصادر:

  1. Treatment – Post-traumatic stress disorder 
  2. 6 Common Treatments for PTSD 
  3. Post-traumatic stress disorder (PTSD)

 

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock