الصحةكلى ومسالك بولية

تضخم البروستاتا عند كبار السن

تضخم البروستاتا عند كبار السن

يزداد احتمال التعرض  لمشكلة تضخم البروستاتا عند كبار السن ، معظم مشاكل البروستاتا ليست سرطانية، ما هي أسباب تضخم البروستاتا عند كبار السن ؟ هل هناك علاقة بين تضخم البروستاتا والإنجاب أو الانتصاب؟ هل تضخم البروستاتا خطير ويدعو للقلق؟ لذلك بحثنا عن إجابات لهذه الأسئلة وسنذكرها في هذا المقال.

أسباب تضخم البروستاتا عند كبار السن

يتدفق البول من المثانة عبر مجرى البول، تتكاثر خلايا البروستاتا بشكل تدريجي مما يُسبب تضخمًا يضغط على مجرى البول، مع الضيق تنقبض المثانة بقوة أكبر لدفع البول خارج الجسم.

بمرور الوقت تصبح عضلة المثانة أقوى وأكثر سمكًا وحساسية، تبدأ في الانقباض حتى عندما تحتوي على كميات صغيرة من البول.

مما يسبب الحاجة إلى التبول بشكل متكرر.

في نهاية المطاف لا تستطيع عضلة المثانة التغلب على تأثير مجرى البول الضيق لذا يبقى البول في المثانة ولا يُفرغ بالكامل.

أعراض تضخم البروستاتا عند كبار السن

  • شعور بإفراغ غير مكتمل للمثانة.
  • صعوبة في التبول.
  • كثرة التبول.
  • الاستيقاظ المتكرر ليلًا للتبول.
  • الإجهاد عند التبول.
  • استمرار تقطير البول.
  • العودة للتبول مرة أخرى بعد دقائق من الانتهاء.

عندما لا تفرغ المثانة بالكامل، تصبح عرضة لخطر الإصابة بالتهابات المسالك البولية، يمكن أن تتطور مشاكل أخرى بمرور الوقت، بما في ذلك حصوات المثانة ودم في البول، واحتباس البول الحاد.

في حالات نادرة يمكن أن يحدث تلف في المثانة أو مرض من أمراض الكلى بسبب تضخم البروستاتا عند كبار السن.

هل تضخم البروستاتا خطير؟

قد تحدث أعراض شديدة لمن يعاني من تضخم البروستاتا عند كبار السن، ويجب الاتصال بطبيبه على الفور في حالة:

  • عدم القدرة على التبول تمامًا.
  • التبول مؤلم.
  • حمى، قشعريرة وآلام في الجسم.
  • الشعور بألم في الظهر أو ألم في أسفل الظهر، أو أسفل القفص الصدري مباشرة.
  • وجود دم أو صديد في البول أو السائل المنوي.

تشخيص تضخم البروستاتا عند كبار السن

يمكن للطبيب تشخيص تضخم البروستاتا الحميد عن طريق طرح أسئلة حول الأعراض وإجراء فحص بدني، قد يكون من الضروري أيضًا اختبار البول.

على الرغم من عدم ارتباط سرطان البروستاتا بتضخم البروستاتا، إلا أنهم يمكن أن يكون لهم نفس الأعراض.

علاج تضخم البروستاتا 

قد يلزم استشارة الطبيب بانتظام للتحقق من الأعراض والتأكد من عدم ظهور مشاكل أخرى ذات صلة.

القوة الدافعة في العلاج هي ما إذا كان تضخم البروستاتا عند كبار السن يسبب مضاعفات خطيرة مثل: عدم القدرة على التبول، أو حصوات المثانة، أو الفشل الكلوي، أو مشاكل المثانة الأخرى.

بعض الأسئلة يمكن أن تطرحها على نفسك:

  • هل الأعراض شديدة؟
  • هل الأعراض تمنعك من فعل أشياء تستمتع بها؟
  • هل تؤثر بشكل خطير على حياتك؟
  • هل تزداد سوءا؟
  • هل أنت مستعد لقبول بعض الأعراض الجانبية للتخلص من الأعراض؟
  • هل حان الوقت لفعل شيء ما؟

هناك العديد من العلاجات لتضخم البروستاتا ولكن جميعها لها آثار جانبية ومضاعفات محتملة.

حاصرات ألفا (Alpha blocker): لا تقلل هذه الأدوية من حجم البروستاتا، لكنها فعالة جدًا في تخفيف الأعراض.

تعمل عن طريق إرخاء العضلات حول البروستاتا وعنق المثانة، لذلك يتدفق البول بسهولة أكبر، تعمل هذه الأدوية بسرعة وتتحسن الأعراض في غضون يوم أو يومين وهي أكثر فاعلية للرجال الذين يعانون من تضخم البروستاتا المتوسط.

تشمل هذه المجموعة: تامسولين، ألفازوسين، تيرازوسين، سيلودوسين، دوكسازوسين.

تُعالج هذه المجموعة ارتفاع ضغط الدم، ومن أكثر الأعراض الجانبية شيوعًا وتكون خفيفة ويسهل السيطرة عليها: الصداع، تهيج المعدة، انسداد الأنف.

مثبطات اختزال ألفا (5-reductase alpha inhibitor): يمكن لهذه الأدوية علاج تضخم البروستاتا عند كبار السن عن طريق تقليص البروستاتا جزئيًا عن طريق تقليل مستويات هرمون الذكورة الذي يشارك في نمو البروستاتا.

تستغرق هذه الأدوية وقتًا أطول للعمل، يحدث تحسن في تدفق البول بعد ثلاثة أشهر.

يمكن أن تقلل هذه الأدوية من خطر احتباس البول الحاد، وتقلل من الحاجة إلى جراحة البروستاتا، قد تحتاج إلى أخذها لمدة من 6 إلى 12 شهرًا. 

تشمل هذه المجموعة: فيناسترايد، دوتاستيريد.

تشمل الآثار الجانبية المحتملة مشاكل الانتصاب، وانخفاض الرغبة الجنسية، وانخفاض كمية السائل المنوي.

تكون الآثار الجانبية خفيفة بشكل عام وقد تختفي عند التوقف عن الدواء أو بعد السنة الأولى من تناول الأدوية.

جراحة تضخم البروستاتا

بالنسبة لمشكلة تضخم البروستاتا عند كبار السن، يمكن أن تخفف الجراحة الأعراض ولكن هناك مخاطر وفوائد في كل نوع من العمليات.

يمكن للطبيب تقييم حالة البروستاتا وحالتك العامة، يُوصي الطبيب بالأفضل لك.

استئصال البروستاتا عبر الإحليل: هذه الجراحة هي الأكثر شيوعًا لتضخم البروستاتا حيث تتم إزالة نمو الأنسجة فقط التي تضغط على مجرى البول للسماح للبول بالتدفق بسهولة.

تتضمن العملية قطع الأنسجة وغلق الأوعية الدموية وهي أقل صدمة من الجراحة المفتوحة وتتطلب وقتًا أقصر للتعافي.

تتراوح مشاكل الانتصاب بعد العملية من 5% إلى 35% ويكون مؤقتًا وتعود القدر على الانتصاب بعد بضعة أشهر.

شق البروستاتا عبر الإحليل: يشمل إجراء جروح في البروستاتا بدلًا من إزالة أنسجة البروستاتا، تقلل هذه الجروح الضغط على مجرى البول، مما يجعل التبول أسهل.

يعود المرضى بيوتهم في نفس اليوم مع تركيب قسطرة لمدة يوم أو يومين.

جراحة الليزر: يستخدم الليزر عالي الطاقة لتدمير أنسجة البروستاتا، يكون ذلك تحت تأثير التخدير ويتطلب الإقامة في المستشفى طوال الليل.

قد يعاني الرجال من التبول المؤلم لبضعة أسابيع، ومشاكل في القذف.

جراحة البروستاتا المفتوحة (استئصال البروستاتا): يلجأ الطبيب لاستئصال البروستاتا عندما تتضخم بشكل كبير، أو عندما يكون هناك تلف في المثانة، يستغرق التعافي بضعة أسابيع إلى عدة أشهر.

إذن، تضخم البروستاتا عند كبار السن ليست مشكلة في حد ذاتها ولكن بسبب تأثيره على المثانة والكلى، لذلك سيحدد الطبيب طرق العلاج المناسبة للسيطرة قبل تطور الأمر.

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock