التقنيةفقرات التقنية المتنوعة

بيل غيتس يغادر مايكروسوفت

بيل غيتس يغادر مايكروسوفت ، نهاية قصة عمل دامت أكثر من 45 عامًا، حيث قرر بيل غيتس المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي الأصلي لمايكروسوفت ترك مجلس إدارة الشركة ليوفر المزيد من الوقت لمؤسسته الخيرية، التي تلعب دورًا رئيسيًا في مبادرات الصحة العالمية والتوسع في مجالات جديدة مثل تغير المناخ. 

وقد أعلن بيل جيتس أنه سيبقى مستشارًا تقنيًا للشركة، ليساعد في قضايا مهمة مثل مستقبل تكنولوجيا الرعاية الصحية والذكاء الاصطناعي.

مايكروسوفت رائدة في عالم التكنولوجيا

بيل غيتس يغادر مايكروسوفت بعد أن تركها وهي شركة رائدة، على الرغم من أنه لن يغادرها بالكلية إلا أنه سيغادر القيادة، وتولي زمام الأمور بشكل كامل.

منذ عام 2014 ركزت Microsoft على توفير البرامج والخدمات عبر الإنترنت وتوفير التطبيقات للهواتف الذكية، لأن السوق كان يتجه لهذا الرافد بقوة تاركًا من خلفه سوق أجهزة الكمبيوتر.

حققت Microsoft نموًا في الإيرادات بنسبة 14٪ خلال العامين الماليين الماضيين، حتى بعد الانخفاضات الحادة في السوق بسبب كورونا في الأسابيع القليلة الماضية، لا تزال شركة Microsoft تزيد قيمتها السوقية عن 1.2 تريليون دولار.

اقرأ أيضًا: فيروس كورونا يخفض عائدات الإعلانات على السوشيال ميديا

بيل غيتس قصة نجاح القائد

قال رايكس، الذي شغل أيضًا منصب الرئيس التنفيذي لمؤسسة بيل وميليندا غيتس”إن جيتس “يركز بشكل مهووس” ، لذلك ليس من المستغرب أنه يريد تحويل تلك الطاقة الفريدة إلى أعماله الخيرية الآن”

لا عجب أنك تجد الآن العالم كله يتحدث عن أن بيل غيتس يغادر مايكروسوفت ومدى ارتباط نجاح الشركة بهذا الشخص الذي استطاع أن يصنع منها نموذج للريادة في مجالها، وهو الآن يرى أنه حقق ما يريد في هذا المجال، ليركز في مكان آخر على نجاحات أخرى، فهكذا الناجحون لا يتوقفون عن العطاء أبدًا.

أسس غيتس الشركة مع رفيق المدرسة الثانوية الراحل بول ألين، في عام 1975. تولى القيادة التنفيذية مع نمو الشركة ،صنع غيتيس الشاب ثورة في عالم البرمجيات لأجهزة الكمبيوتر الجديدة، ساعده ذكاؤه على توفير نظام التشغيل لجهاز الكمبيوتر الشخصي IBM والاحتفاظ بملكية البرنامج بحيث تكون Microsoft حرة في عقد الصفقات مع جميع صانعي أجهزة الكمبيوتر الأخرى، مما يمنحها السيطرة على السوق الجديد لهذا النوع من البرامج في وقت لاحق، استغل جيتس تطوير البرمجيات وبعض الاستحواذات الذكية في صنع هيمنة على مجال البرامج المكتبية وهي حزمة البرامج المشهورة التي لا يستغني جهاز عنها “مايكروسوفت أوفيس” 

داخل مايكروسوفت كان غيتس زعيمًا  يحظى بالإعجاب من البعض والانتقادات من البعض الآخر، لكنه كان قويًا في عمله حيث تعامل التنفيذيون مع مراجعات المنتج الخاصة بهم برعب، خوفًا من النقد من قبله حيث يصف الأفكار التي لا تعجبه على أنها “أغبى شيء سمعته على الإطلاق”.

اقرأ ايضًا : بالأرقام كيف كانت السوشيال ميديا عام 2010

الآن سيتخلى جيتس عن لقبه الرسمي الأخير في مايكروسوفت، لكن أفكاره ومنهجه يبقى نهجًا في مايكروسوفت.

قال رايكس: “من نواحِِ عديدة ستعكس مايكروسوفت بيل جيتس دائمًا في شغفها بالتكنولوجيا وما يمكن أن تقدمه للناس”.

في حين أن المناقشات حول هذا التغيير كانت تجري على مدى شهور، فإن توقيت الإعلان بعد انتشار فيروس كورونا جعل غيتس يحسم أمره، حيث اختار جيتس تكريس كل وقته للعمل الخيري.

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock