أطفالالصحة

ما هي الأمراض المنتشرة في المدارس

تعرف على الأمراض المنتشرة في المدارس

المدارس هي الأماكن المثالية لانتشار الأمراض المعدية بسبب وجود أعداد كبيرة من الأطفال على اتصال وثيق مع بعضهم البعض، مع اتباع بعض العادات غير الصحية وضعف مناعة الأطفال، لذلك على كل أم أن تتعرف على الأمراض المنتشرة في المدارس والتعرف على قائمة الأمراض المعدية في المدرسة وكيفية الوقاية من العدوى في المدارس.

كيف تحدث عدوى الأمراض المنتشرة في المدارس

الجراثيم هي كائنات حية دقيقة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، يمكن العثور عليها في الأماكن المختلفة، يعيش البعض منها في البيئة وبعضها في الحيوانات.

يمكن لبعض الجراثيم أن تسبب العدوى، عندما تغزو الأنسجة البشرية وتتكاثر فيها مما يؤدي إلى ظهور علامات وأعراض العدوى مثل: الاحمرار والحرارة والتورم.

عدة أنواع من الجراثيم تسبب العدوى منها: البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات.

تشمل الأمراض المعدية عند الأطفال التي تسببها البكتيريا الحمى القرمزية والتهاب السحايا.

أما الفيروسات التي هي أصغر بكثير من البكتيريا تسبب الأمراض مثل الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية والجدري.

الطفيليات تشمل قمل الرأس والجرب.

كيف تنتشر عدوى الأمراض المنتشرة في المدارس

جميع الأطفال عرضة للإصابة بمجرد أن يتلامس الشخص مع شخص مصاب أو يتعرض للجرثومة، هناك عدد من العوامل المؤثرة وتشمل الجرثومة نفسها وعدد الجراثيم المطلوبة لإحداث العدوى، ومدى قوة جهاز المناعة، وهل تعرضت لهذه الجرثومة من قبل ومدى مقاومة جسمك لها. 

تنتج بعض الأمراض مناعة مدى الحياة وهذا هو السبب في أن معظمنا لن يصاب بالجدري أو الحصبة إلا مرة واحدة، بينما يمكن الإصابة بنزلات البرد مرارًا وتكرارًا.

طرق انتشار العدوى

يمكن أن تنتشر العدوى بطرق متنوعة ومن أكثرها شيوعًا:

  • الجهاز الهضمي مثل الإسهال والتهاب الكبدي الوبائي أ.
  • الجهاز التنفسي عن طريق إفرازات العين والأنف والفم مثل نزلات البرد والإنفلونزا.
  • الاتصال المباشر عن طريق ملامسة الجلد واللعاب وسوائل الجسم الأخرى.
  • الاتصال غير المباشر بالأسطح أو مواد مثل: الأقلام الرصاص والمناديل والملابس المتسخة وأدوات الطعام الملوثة بالجراثيم.
  • تناول الطعام أو الماء الملوث مثل التسمم الغذائي.

يمكن أن تنتشر العديد من الجراثيم حتى قبل ظهور علامات العدوى على الشخص المصاب، الفاصل الزمني بين التقاط العدوى وظهور الأعراض يسمى فترة الحضانة.

فترة الحضانة على سبيل المثال للأطفال المصابين بالحصبة حوالي 3 أيام.

اقرأ المزيد عن: كيف تتعامل مع التسنين عند الأطفال.

قائمة الأمراض المعدية في المدرسة

فيما يلي أكثر الأمراض المنتشرة في المدارس وهل يمكن الوقاية منها باللقاحات:

الإنفلونزا ونزلات البرد

تحدث نزلات البرد بسبب فيروسات الجهاز التنفسي العلوي، يمكن أن يصاب العديد من الأطفال الصغار من 6 إلى 8 نزلات برد سنويًا، تميل الإنفلونزا إلى الانتشار بسهولة في المدارس لذلك يجب تطعيم الأطفال بمصل الإنفلونزا الموسمية.

الحصبة

تعد الحصبة مرض فيروسي حاد ومن الأمراض المنتشرة في المدارس، يبدأ بشكل عام بأعراض غير محددة مثل: ارتفاع درجة الحرارة وسيلان الأنف والسعال، ثم يصاب المريض بطفح جلدي ينتشر من الوجه إلى القدمين.

يجب التأكد أن جميع الأطفال في المدرسة محميون ضد الحصبة، إما عن طريق التطعيم أو الإصابة السابقة به.

النكاف

يسبب الفيروس الحمى والصداع وآلام العضلات والإرهاق وفقدان الشهية، ثم يصاب معظم الأطفال بتورم في الغدد اللعابية، يجب التأكد من أن الأطفال وجميع العاملين بالمدرسة محميون من النكاف عن طريق التطعيم أو الإصابة السابقة.

الحصبة الألمانية

تسبب الحصبة الألمانية مرضًا خفيفًا في معظم الأطفال، يبدأ الفيروس في شكل حمى وطفح جلدي، وتزول معظم الأعراض بعد يومين إلى ثلاثة أيام، يجب التأكد من أن الأطفال وجميع العاملين بالمدرسة محميين عن طريق التطعيم أو الإصابة السابقة.

الالتهاب السحائي

تتمثل الأعراض الأولى عادة في الحمى والقيء والصداع والشعور بالإعياء، غالبًا ما يظهر ألم الأطراف وتيبس الرقبة، وعدم تحمل الضوء الساطع والارتباك، وبالفعل يتم تطعيم الأطفال في سن المدارس ضد الالتهاب السحائي، لأنه من أخطر الأمراض المنتشرة في المدارس.

اقرأ أيضًا عن: آلام الأذن عند الأطفال

قمل الرأس

يمكن أن تحدث العدوى بقمل الرأس في أي شخص، ولكن يصاب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3-11 سنة، لا توجد علاقة بين الإصابة والمستوى الاجتماعي أو الاقتصادي، ولا تتعلق الإصابة بنظافة الشخص وبيئته.

يجب مراقبة الأطفال جيدًا من جانب الأم ومدرسة الطفل أيضًا لمنع انتشار العدوى إذا ظهرت.

التهاب المعدة والأمعاء

يجب استبعاد الأطفال والموظفين المصابين الذين يعانون من التهاب المعدة والأمعاء في صورة إسهال وقيء حتى 48 ساعة منذ آخر نوبة من الإسهال أو القيء، هذا مهم بشكل خاص للموظفين المشاركين في تحضير وتقديم الطعام للأطفال.

الوقاية من العدوى في المدارس

للبقاء في صحة جيدة، وتجنب الأمراض المنتشرة في المدارس يجب على المعلمين والإداريين:

  • بقاء الطلاب والموظفين المرضى في المنزل وطلب الرعاية الطبية عند الضرورة.
  • طلب إمدادات من معقم اليدين المطهر والكحول.
  • تعليم الاطفال غسل اليدين جيدًا.
  • تنظيف وتطهير الأسطح في المدرسة.
  • التعامل الآمن مع الطعام واتباع الاحتياطات القياسية عند التعامل مع سوائل الجسم والفضلات.
  • تشجيع الطلاب والموظفين على الحصول على لقاح الإنفلونزا السنوي.

يجب على الوالدين:

  • بقاء الطفل في المنزل إذا كان مريضًا.
  • تعليم الطفل استخدام المناديل في الفصل.
  • تعليم الأطفال كيفية غسل أيديهم.

خط الدفاع الأول ضد الأمراض المنتشرة في المدارس هي اتباع عادات النظافة الشخصية الجيدة ومنع الإصابة قبل أن تبدأ وتجنب نشرها للآخرين بهذه الإجراءات السهلة.

  • غسل اليدين جيدًا: يجب غسل اليدين بعد استخدام الحمام، وقبل إعداد الطعام أو تناوله، وبعد السعال والعطس.
  • تغطية الأنف والفم: غطي فمك وأنفك بمنديل عند العطس والسعال ثم تخلص منه، إذا لم يكن معك منديل يمكنك السعال أو العطس في مرفقك وليس في يديك.
  • ضمادة الجروح: يجب غسل وتضميد جميع الجروح، ويجب فحص أي جروح خطيرة أو لدغة الحيوانات.
  • لا تشارك الأطباق أو النظارات أو أدوات تناول الطعام.
  • تجنب استخدام المناديل أو الأشياء الشخصية التي يستخدمها الآخرون.

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock