الصحةنسائية وتوليد

ما هو تأثير السكر على الحمل والجنين

تعاني صديقتي من مرض السكر منذ سنوات، لقد تزوجت ورزقها الله بالحمل ولكنها تشعر بالقلق الشديد من تأثير السكر على الحمل وعلى طفلها المستقبلي، عندما تحدثت معي قررنا البحث وسؤال المختصين ومعرفة ما هو تأثير السكر على الجنين وما هي أضرار السكر على الحامل والجنين، تعرف على التفاصيل معنا في هذا المقال.

ما هو تأثير السكر على الحمل والجنين

لابد من مراقبة الأم الحامل المصابة بداء السكري عن كثب، غالبًا ما يولد الأطفال للأمهات المصابة أكبر بكثير في الحجم من الأطفال الآخرين.

بسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم لدى الأم، فإن الأطفال يحصلن على الكثير من السكر عبر المشيمة.

يستشعر بنكرياس الطفل السكر ويفرز الأنسولين لاستخدامه، ويحول السكر الإضافي إلى دهون، مما يجعل الطفل كبير الحجم.

لابد من مراقبة أطفال الأمهات المصابات بداء السكري لعدة ساعات بعد الولادة، قد يصاب الطفل بانخفاض شديد في نسبة السكر في الدم بعد الولادة مباشرة.

يفرز جسم الطفل الأنسولين المعتاد عليه، وبعد الولادة عندما ينخفض السكر في الدم بسرعة لابد من موازنته عن طريق الجلوكوز.

ومن تأثير السكر على الجنين أن حجم الأجنة يكون أكبر من أن يولدوا عن طريق المهبل بالطريقة الطبيعية، وتحتاج الأم إلى الولادة القيصرية.

اقرأ المزيد عن: تأثير مرض السكري على العين.

ما هو تأثير مرض السكر على الحامل

من تأثير السكر على الحمل أن التغيرات الهرمونية والتغيرات الأخرى التي تحدث أثناء الحمل، تؤثر على مستويات الجلوكوز في الدم.

لذلك تحتاج الحامل إلى تغيير خطة علاج مرض السكر وتغيير نظام الوجبات الغذائية والنشاط البدني والأدوية.

إذا كانت الحامل تتناول دواء للسكري عن طريق الفم، فقد تحتاج إلى التحول إلى تناول حقن الأنسولين، ومع اقتراب موعد الولادة تتغير خطة المتابعة مرة أخرى.

كيفية الاستعداد للحمل إذا كنتِ تعانين من مرض السكر

للوقاية من تأثير السكر على الحمل لابد من الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم في أقرب مستوى من المعدل الطبيعي؛ للبقاء بصحة جيدة وإنجاب طفل سليم.

بالإضافة إلى ذلك يساعد إجراء الفحوصات قبل وأثناء الحمل وممارسة الرياضة والنشاط البدني وتناول أدوية السكري في إدارة المرض جيدًا.

كما ينصح الطبيب بتناول الفيتامينات للبقاء بصحة جيدة أنت وطفلك.

اقرأ المزيد عن: كورونا ومرض السكري.

هل يمكن أن يتم الحمل بدون مشاكل

غالبًا ما تمر النساء المصابات بداء السكري الخاضع للسيطرة الجيدة دون أي مشاكل.

ومع ذلك يفضل الأطباء إجراء الولادة المبكرة عادة بين الأسبوع 38 و39.

 يمكن أن يكون الحمل مرهق لك ولطفلك في حالة الإصابة بالسكر، ولكن مع استخدام الأنسولين واتباع النظام الغذائي الصحي والنشاط البدني المناسب، سوف يمر الحمل بسلام ولا تعاني من تأثير السكر على الحمل والجنين، بعد الولادة مباشرة من المحتمل أن تنخفض الحاجة إلى الأنسولين بسرعة.

المصادر:

  1. Diabetes and Pregnancy
  2. Pregnancy if You Have Diabetes
  3. Diabetes During Pregnancy

 

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock