العلومعلوم الأرض

لماذا لا يتجمد قاع البحار والمحيطات

تجمد مياه البحار والمحيطات

لعلك تتسائل كثيرًا في المناطق الثلجية نرى أعلى البحار والمحيطات يتجمد ولكن القاع لا يتجمد وهنا السؤال المهم، لماذا لا يتجمد قاع البحار والمحيطات ؟  في هذا المقال الهام سنتعرف على درجة تجمد الماء، أسباب تحول الماء من الحالة السائلة إلى الحالة الصلبة، ولماذا  تتجمد مياه البحار والمحيطات ولا يتجمد القاع ؟

اقرأ أيضًا: هل هناك شمس غير شمسنا ؟

حالات المياه الثلاثة :

خلق الله من الماء كل شيء حي وهو المكون الأساسي لكل شيء حولنا ولولا المياه لما كانت هناك حياة على ظهر الأرض، بل إن المميز لكوكب الأرض هو وجود المياه التي دبت الحياة من حولها، وإذا نظرنا لأحوال الماء من حولنا سنجد أن:
تتواجد المياه في ثلاث حالات:- 

  • الحالة السائلة: وهي الحالة الأكثر شيوعًا، والتي تعتمد عليها جميع استخداماتنا، وتكون المياه في هذه الحالة في درجة الحرارة العادية التي تزيد عن الصفر المئوي وتقل عن درجة الغليان، والماء في الحالة السائلة لا يمكننا الاستغناء عنها.
  • الحالة الصلبة: تتحول الماء من الحالة السائلة إلى الحالة الصلبة عندما تكون درجة الحرارة أقل من الصفر المئوي، وفي الحالة الصلبة تكون جزيئات الماء متقاربة جدًا جدًا وقد تكون المسافة بين جزيئاتها منعدمة، ويكون اسمه “الثلج”.
  • الحالة الغازية: تصل الماء إلى هذه الحالة عند درجة الغليان وهي 100 درجة سليسوس، وفي هذه الحالة تكون جزيئات المياه متباعدة وبينها مسافة كبيرة، ويكون اسمها “بخار الماء”.

لماذا تتجمد مياه البحار والمحيطات؟

تتبع مياه البحار والأنهار والمحيطات  والمحيطات الخواص الفيزيائية والكيميائية للمياه العادية التي نستخدمها في حياتنا اليومية لذا فإنه عند انخفاض درجة الحرارة فإن المياه تتجمد

اقرأ أيضًا : ما هو الثقب الأسود ؟

لماذا لا يتجمد قاع البحار والمحيطات؟

نلاحظ دائمًا أن أسطح البحار والمحيطات متجمدة في درجات الحرارة المنخفضة جدًا (في الشتاء)، ولكن نجد أن قاع المحيط أو البحر غير متجمد وفي حالته السائل وذلك بسبب ظاهرة تُسمى بـ “ظاهرة شذوذ الماء”.

من المتعارف عليه أن المواد تتمدد ويزداد حجمها بالحرارة وتنكمش ويقل حجمها بالبرودة، ولكن الماء تشذ عن هذه القاعدة، حيث أنها تنكمش ويقل حجم جزيئاتها عند درجة تجمد الماء حتى تصل درجة حرارتها إلى 4 درجات مئوية، ولكن مع زيادة انخفاض درجة الحرارة فإن جزيئات الماء تبدأ بالتمدد وتصعد إلى أعلى لتطفو على سطح المحيط، ثم يُشكل السطح الجليدي حاجز بين الغلاف الجوي والمياه الموجودة في قاع المحيط ولا تتأثر بدرجة الحرارة المنخفضة وتكون مياه دافئة حتى تحافظ على حياة الكائنات الحية التي تعيش في البحار والمحيطات وهذا من فضل الله سبحانه وتعالى ونعمه الكثيرة التي لا تُحصى.

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

تعليق واحد

  1. تنبيه: الثقب الأسود معلومات مهمة | موقع فقرات لإثراء المحتوى العربي الموثق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock