التنمية البشريةتنمية المهارات الشخصية

كيف اتخلص من القلق من المستقبل؟

كيف اتخلص من القلق من المستقبل؟… كثيرٌ منا يستمر في التفكير فيما سيحدث في المستقبل سواء في حياته الاجتماعية أو العملية، وبالتالي فإن كثرة التفكير و كذلك القلق فيما لا نعلمه وتوقع حدوث الأمور السيئة يؤدي إلى إصابتك بالتوتر والقلق الدائم وعدم القدرة على عيش حياة طبيعية، لذا من الضروري التخلص من الخوف من المستقبل بشكل سريع حتى لا تتدهور الحالة وتصبح فوبيا.

اقرأ أيضًا: كيف اعاقب طفلي؟

كيف اتخلص من القلق من المستقبل؟

إذا كنت تتابع دروس تنمية بشرية ستساعدك بشكل كبير في التخلص من هذا الذعر، ويمكنك اتباع خطوات بسيطة للعلاج، وهي:- 

√أولًا: كن على ثقة أن كل ما يحدث لك خير وأن كل أمورك في يد الله سبحانه وتعالى، ونحن وسعينا مجرد أسباب لما سيحدث لنا سواء محمود أو غير محمود.

√ثانيًا: حدد أهدافك واسع إليها بإصرار وعزيمة حتى تستطيع تحقيقها، وبالتالي فإنك ستكون راضٍ عن المجهود الذي بذلته وأنت على ثقة أنك أديت واجبك بأحسن صورة، ثم اترك الباقي ونتيجة عملك على الله الكريم.

√ثالثًا: ابتعد تمامًا عن الأفكار السلبية التي قد تحدث لك في المستقبل، لأنها قد لا تحدث فإنها أشياء من علم الغيب، وبهذا الشكل ترهق نفسك وعقلك وقد يؤدي هذا الإرهاق العقلي إلى التعب الجسدي.

√رابعًا: تعلم دائمًا أن”كل متوَقع آتٍ” فكن عندك حسن ظن بالله بأنه سيجبرك ويحقق لك مبتغاك.

√خامسًا: عش في حدود يومك وابذل المجهود الذي يرفع مكانتك في المستقبل دون التفكير في النتيجة، بمعنى أنك يجب أن تترك المستقبل لله لأنه أعلم بأحوال عباده.

وبهذه الطريقة لن تسأل مرة أخرى كيف أتخلص من القلق من المستقبل؟… لأن هذه النقاط بمثابة خطوات تعافيك من هذا القلق.

 مخاوف القلق من المستقبل :-

  • الخوف من نقص المهارات: كثير من الأشخاص يعتقدون أن مهاراتهم وقدراتهم أقل من وظيفة معينة فلا يتجرأون أن يتخذوا خطوة التقديم فيها، وهذا بالطبع خوف غير مبرر لأن أي شخص معرض للرفض عند التقديم في وظيفة ولكن ليس معنى ذلك أن قدراتك قليلة القيمة ولكن ببساطة مهاراتك لا تتناسب مع هذه الوظيفة وتتناسب مع وظيفة أخرى.
  • الخوف من الفشل: لا أحد يعرف ماذا يوجد في المستقبل، ولكننا لا يجب أن نتوقف عن الاستمرار في تحقيق أحلامنا وأهدافنا خوفًا من الفشل في المستقبل، فإذا لم يتحقق شيء من خطتك لا ترهق نفسك وحاول بخطة أخرى ولكن الأهم لا تتوقف ولا تيأس مهما حصل.
  • الخوف من الرفض: الخوف من الرفض هو مسألة تواجه الكثير من الناس، ولكن إذا سيطر عليك هذا الهاجس فلن تتمكن من اتخاذ أي خطوة أو قرار في حياتك، فلا تأبه للرفض فجميعنا معرض لذلك.
  • الخوف من الموت: لا تدع الخوف من الموت يسيطر عليك واقنع نفسك أن هذه سُنة الحياة وكل شئ مكتوب عند الله وليس لنا دخل به، وكلٌ منا مكتوب له عمر محدد.
  • الخوف من التغيير: يجب أن نكون موضوعيين من ناحية تغيرات الحياة لأن “دوام الحال من المحال” وعجلة الحياة لن تتوقف، ستجد تغيرات كثيرة في حياتك منها الإيجابية وأخرى سلبية ويجب أن تقابل كلاهما بصدرٍ رحب حتى لا ترهق نفسك بالتفكير.

ما أضرار القلق الزائد؟

  • القلق الزائد والخوف من المستقبل يثبط حركتك ولا يدعك تحقق أي إنجاز.
  • سيطرة الخوف عليك قد يتطور إلى فوبيا أو يسبب لك أمراض نفسية أخرى، وبالتالي ستتأثر حالتك الصحية إلى الأسوأ.
  • بدلًا من بذل مجهودك على العمل في تحقيق مهامك وأحلامك فإنك تضيع طاقتك في الخوف والقلق الزائد دون إنجاز يُذكر.
  • إرهاق عقلك وتفكيرك في أشياء ليست لها أساس من الصحة والاحتمال الأكبر أنها لن تحدث في المستقبل وبالتالي تكون ضيعت وقتك هباءً.

قم بعد نعم الله عليك ستجد أنك غارق في النعم، وعش حياتك باستمتاع حتى لا تندم، وإذا قمت باتباع هذه بعض الخطوات من كتب تنمية بشرية مخصصة لهذا النوع من الخوف ستجد سؤال “كيف اتخلص من القلق من المستقبل؟” ابتعد عن تفكيرك تمامًا.

لمحة مميزة:

يقول ابن القيم -رحمه الله-: كان يشيخ الإسلام ابن تيمية إذا اشتدَّت عليه الأمور قرأ آيات السكينة. قال: وسمعته يقول في واقعة عظيمة جرَتْ له في مرضه، تعجز العقول عن حملها من محاربة أرواح شيطانية ظهرتْ له إذ ذاك في حال ضعف القوة. فقال رحمه الله تعالى: لمَّا اشتدَّ عليَّ الأمر قلتُ لأقاربي ومن حولي: اقرؤوا آيات السكينة. قال: ثم أقلع عني ذلك الحال، وجلستُ وما بي قَلَبَة. ثم يقول ابن القيم رحمه الله: وقد جرَّبتُ أنا أيضًا قراءة هذه الآيات عند اضطراب القلب بما يَرِدُ عليه فرأيتُ لها تأثيرًا عظيمًا في سكونه وطمأنينته.

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock