أطفالالصحة

قضم الأظافر عند الأطفال أسبابه وعلاجه

يعد قضم الأظافر عند الأطفال إحدى العادات العصبية الأكثر شيوعًا وتشمل العادات العصبية الأخرى لف الشعر، ومص الإبهام، يعرف قضم الأظافر بأنه مدمر للأظافر عن طريق العض بشكل متكرر ويعتبر أحد السلوكيات المتكررة التي تحدث ضررًا بالأظافر، كما يمكن تصنيف قضم الأظافر بأنه اضطراب وسواس قهري، حيث يبدأ هذا السلوك في الطفولة بشكل شائع، وغالبًا ما يرتبط بالتوتر قبل أو بعد قضم الأظافر، سنتعرف معًا على عادة قضم الأظافر وما هو علاج قضم الأظافر عند الأطفال في علم النفس 

ما هي أسباب قضم الأظافر عند الأطفال 

يعاني حوالي من 30% إلى 60 % من الأطفال والمراهقين من عادة قضم الأظافر، لذا فليس طفلك بمفرده من يعاني من هذه المشكلة، إذن ما هي الأسباب؟ 

تُظهر بعض الأبحاث أن قضم الأظافر عند الأطفال قد يكون له عوامل وراثية، وقد يقضم الطفل الأظافر بسبب الانتباه الذي يكتسبه عندما تصر على أن يتوقف عن القضم.

ومع ذلك يشير الكثير من الأطباء إلى أن عادة قضم الأظافر هي سلوك متكرر لا يدركه الطفل حتى يتطور الأمر لثلاثة أسباب رئيسية وتشمل:

  • ملل: قد يبدأ الطفل الذي يشعل بالملل في قضم أظافره؛ لأنه لا يجد شيء أكثر إلحاحًا للقيام به.
  • ارتياح: قد يكون قضم الأظافر استجابة للتوتر.
  • استرخاء: يمص بعض الأطفال الإبهام لمساعدتهم على النوم، بينما يعض البعض الآخر أظافرهم.

هل عادة قضم الأظافر عند الأطفال مقلقة؟

لا داعي للقلق، غالبًا ما تتلاشى هذه العادات وتختفي، أما بالنسبة لأخطار قضم الأظافر نفسها فهي بالتأكيد تستحق التخلص من هذه العادة، قد يتسبب قضم الأظافر في حدوث الأظافر المعلقة، والتي لا تبدو بسيطة على الإطلاق، كما يؤدي قضم الأظافر إلى العدوى ومشاكل الأسنان.

اقرأ المزيد عن: اسباب الطفح الجلدي عند الأطفال

طرق علاج قضم الأظافر عند الأطفال 

يتطلب التوقف عن أي عادة جرعة كبيرة من ضبط النفس، عندما تبدأ في علاج قضم الأظافر عند الأطفال في علم النفس فعليك مضاعفة ضبط النفس والصبر، كما أن العواقب الطبيعية يمكن أن تكون معلمًا جيدًا يساعد في التوقف عن هذه العادة السيئة، إذ أن الأصابع المؤلمة التي يخلفها القضم يمكن أن تحفز على التوقف في المستقبل، إليك استراتيجيات تساعد في علاج عادة قضم الأظافر:

1- وعي الطفل بالمشكلة 

لا يمكن التوقف عن عادة قضم الأظافر عند الأطفال إذا لم يكن يعلم الطفل أنه يفعلها، بالإضافة لذلك يجب أن يكون لديه الدافع والرغبة في التوقف.

الخطوة الأولى هى التأكد من فهم أن قضم الأظافر عادة تستحق التوقف عنها لما يمكن أن تسببه من التهابات ومشاكل في الأسنان، يمكن أيضًا التحدث عن النظافة ولمس الأشياء بالأصابع.

2- قص الأظافر 

لا يستطيع الطفل قضم الأظافر وهي غير موجودة، لذلك يمكن المحافظة على تقليم الأظافر جيدًا، ويضمن ذلك أيضًا عدم دخول البكتيريا والأوساخ العالقة تحت الأظافر.

3- اقتراح بدائل 

يجب مساعدة الطفل على إبقاء يديه مشغولة بأشياء أخرى، يمكنك تقديم كرات مطاطية، أو معجون، أو حتى قطعة قماش ناعمة ليحملها، يكون ذلك مفيدًا بشكل خاص إذا كان قضم الأظافر بسبب القلق والتوتر.

4- استخدام نظام المكافئات 

قد يساعد تقديم جائزة صغيرة في نهاية الأسبوع في علاج قضم الأظافر عند الأطفال ، كما يمكن مشاركتهم في جلسة طلاء للأظافر ممتعة كمكافأة على الامتناع عن عادة قضم الأظافر.

5- طلاء أظافر يمنع القضم 

قد يكون طلاء الأظافر لمنع القضم هو الملاذ الأخير، وقبل استخدام ذلك الطلاء، الطعم الحارق يزيل إثارة عادة قضم الأظافر، ويجعل الطفل أكثر وعيًا بهذه العادة، الجانب السلبي هو أن الطفل يتذوق طلاء الأظافر حتى عندما يضع يديه في الفم لأسباب أخرى مثل تناول الأطعمة التي تؤكل بالأصابع.

ما الذي يجب تجنبه مع عادة قضم الأظافر  

في حالة عدم استجابة الطفل للتوقف عن قضم الأظافر، قد تميل للقيام بتصرفات قد تجعل الأمور أسوأ، التوبيخ اللامتناهي والمحاضرات الطويلة والصراخ والعقوبات لن تشجع الطفل على التوقف عن قضم الأظافر.

في الواقع قد يؤدي الانتباه السلبي إلى جعل الطفل أكثر تصميمًا على الاستمرار في قضم الأظافر.

اقرأ المزيد عن: أسباب جفاف الجلد حول الأظافر وكيفية العلاج

ما هو تأثير قضم الأظافر عند الأطفال 

قد يؤثر قضم الأظافر سلبًا على العلاقات الاجتماعية للطفل أو يتعارض مع ممارسة حياته بالشكل الطبيعي، وستلاحظ ذلك إذا اشتكى الطفل من أن الأطفال الآخرين يضايقونه بسبب عض الأظافر.

يمكن أن يكون لقضم الأظافر أيضًا تداعيات جسدية، مما يؤدي إلى التسبب في أظافر مؤلمة أو التهابات الأظافر التي تسببها البكتيريا التي دخلت الجلد التالف حول الظفر.

في بعض الحالات يمكن أن تتسبب عادة قضم الاظافر في تلف الأظافر والأسنان، يمكن استخدام الأجهزة الفموية للتخلص من هذه العادة.

وأخيرًا، لا داعي للقلق، سيتخطى طفلك عادة قضم الأظافر في نهاية المطاف، ولكن يمكنك محاولة مساعدته التوقف عنها مبكرًا، يتضمن ذلك التواصل الجيد والتعزيز الإيجابي والصبر من كلا منكما.

إذا كنت قلقًا بشأن قضم الأظافر عند الأطفال وتأثيره على صحته وعلاقاته الاجتماعية يمكنك التحدث مع طبيب الأطفال.

المصادر:

  1. How to Get Your Toddler to Kick Their Nail-Biting Habit
  2. HOW TO STOP CHILDREN FROM NAIL BITING 
اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock