الصحةفقرات طبية متنوعة

علاج أعراض ما بعد الكورونا

ما هي الآثار التي تبقى بعد الشفاء من كورونا

كثيرًا ما نجد بعض الأشخاص قد تعافوا بالفعل من فيروس كورونا المستجد، ولكنهم مازالوا يعانون من بعض الأعراض المتفاوتة والتي قد تختلف من شخص لآخر، فنجد البعض يعاني من ضيق في التنفس، وآخر يعاني من إجهاد عام في عضلات الجسم ولا يستطيع ممارسة حياته بشكل طبيعي، لا تقلق فهذا ما يسميه الأطباء أعراض متلازمة ما بعد كورونا والتي يعاني منها نسبة لا بأس بها من مصابي كورونا، سنتحدث فيما يلي عن علاج أعراض ما بعد الكورونا و الآثار التي تبقى بعد الشفاء من كورونا المستجد.

ما هي أعراض ما بعد الكورونا 

كما تصاحب الإصابة بكورونا بعض الأعراض لمتلازمة الإصابة بكورونا هناك أيضًا أعراض متلازمة ما بعد كورونا وتشمل الأعراض الأكثر شيوعًا والتي يمكن أن تستمر لفترة ما يلي:

  • إعياء.
  • صعوبة في التنفس.
  • ألم المفاصل.
  • ألم الصدر.
  • عدم القدرة على التركيز وضعف الذاكرة.
  • استمرار فقدان حاسة الشم والتذوق.
  • مشاكل النوم.

لا توجد أي تأكيدات عن المدة التي يمكن أن تستمر فيها هذه الأعراض، لكن يمكن أن تستمر ستة أشهر على الأقل أو أكثر لدى بعض الأشخاص.

لا توجد أسباب واضحة عن سبب حدوث أعراض ما بعد الكورونا وما هي النتائج طويلة المدى لهذه الأعراض المزمنة، ولكن بالفعل أعراض متلازمة ما بعد كورونا تؤثر على الحياة اليومية ولكن لا توجد آثار خطيرة لاستمرار هذه الأعراض.

اقرأ المزيد عن: طرق علاج نزلات البرد في الشتاء 

تلف الأعضاء الناجم عن كورونا 

على الرغم من أنه يمكن اعتبار مرض كورونا مرضًا يصيب الرئتين، إلا أنه يمكن أن يتلف العديد من الأعضاء الأخرى.

قد يؤدي تلف هذا العضو إلى زيادة خطر حدوث مشاكل صحية على المدى الطويل، تشمل الأعضاء التي قد تتأثر بفيروس كورونا ما يلي:

القلب و أعراض ما بعد الكورونا 

قد تظهر فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي التهاب عضلة القلب لدى بعض الأشخاص، وتظل عضلة القلب ملتهبة لعدة شهور.

قد يزيد خطر إصابة عضلة القلب من الإصابة بفشل القلب أو مضاعفات أخرى في المستقبل.

الرئتين و أعراض ما بعد الكورونا

يمكن أن يتسبب الالتهاب الرئوي في تلف طويل الأمد للحويصلات الهوائية في الرئتين، كما يؤدي النسيج الندبي الناتج إلى مشاكل في التنفس على المدى الطويل. 

الدماغ و أعراض ما بعد الكورونا 

يمكن أن يسبب مرض كوفيد 19 سكتات دماغية ونوبات صرع، وقد يزيد فيروس كورونا من خطر الإصابة بمرض باركنسون ومرض الزهايمر حتى عند الشباب.

جلطات الدم ومشاكل الأوعية الدموية 

يجعل فيروس كورونا خلايا الدم أكثر عرضة للتكتل وتشكيل الجلطات، بينما يمكن أن تسبب الجلطات الكبيرة نوبات قلبية وسكتات دماغية.

يعتقد الكثير من العلماء أن تلف القلب الناجم عن فيروس كورونا، يكون بسبب جلطات صغيرة جدًا تسد الأوعية الدموية الدقيقة في عضلة القلب.

تشمل الأجزاء الأخرى من الجسم الأكثر عرضة لجلطات الدم: الرئتين والساقين والكبد والكلى، كما قد تحدث مشاكل طويلة الأمد في الكبد والكلى.

اقرأ المزيد عن: هل لقاح كورونا الصيني آمن 

علاج أعراض ما بعد الكورونا

بالنسبة لأولئك الذين عانوا من أعراض خفيفة وتعافوا في المنزل، ولكن يعانون الآن من متلازمة أعراض ما بعد كورونا يوصي الأطباء بتحديد موعد للفحص الشامل وتشخيص شدة الأعراض المزمنة، والمساعدة في تخفيف الأعراض والتحويل للاختصاصي إذا كانت الحالة متقدمة.

أما إذا كانت الأعراض شديدة وتم حجزك بالمستشفى، فقد يكون بالفعل لديك متابعة مع الطبيب لعلاج أية مشاكل في القلب أو الصدر.

من المهم أن تعرف أن معظم الأشخاص يتعافون من فيروس كورونا بسرعة، لكن المشاكل التي يحتمل أن تستمر لمدة طويلة هي أعراض ما بعد الكورونا والتي يمكن أن تستمر لفترة طويلة، مما يزيد أهمية اتباع الاحتياطات والحد من انتشار الكورونا عن طريق الالتزام بارتداء الأقنعة وتجنب الازدحام والحفاظ على نظافة اليدين.

المصادر:

  1. Most hospitalized COVID-19 patients still have symptoms after 6 months
  2. COVID-19 (coronavirus): Long-term effects

 

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock