أطفالالصحة

تأخر الكلام عند الأطفال

تعرف على تأخر الكلام عند الأطفال

يختلف  العمر الذي يتعلم فيه الأطفال الكلام واللغة، فالكلام هو التعبير اللفظي للغة وطريقة تشكيل الأصوات والكلمات، يمكن أن تساعد معرفة القليل عن تأخر الكلام عند الأطفال وأسبابه وطرق علاجه وهل هناك علاقة بين تأخر الكلام عند الأطفال والتوحد على معرفة ما إذا كان هناك سبب للقلق بشأن طفلك، كما سنتعرف على أطعمة تساعد على النطق عند الأطفال.

ما هو تأخر الكلام عند الأطفال

تختلف مشاكل الكلام واللغة ولكنها غالبًا ما تتداخل معًا فمثلًا:

يمكن للطفل الذي يعاني من تأخر في اللغة أن يقول الكلمات جيدًا ولكن يمكنه فقط جمع كلمتين معًا.

قد يستخدم الطفل الذي يعاني من تأخر في الكلام الكلمات والعبارات للتعبير عن الأفكار ولكن يصعب فهمه.

اقرأ المزيد عن: كيف تكتشف ضعف النظر عند الأطفال.

ما هي علامات تأخر الكلام عند الأطفال

يجب فحص الطفل الذي لا يستجيب للصوت ولا يتواصل مع أسرته من قبل الطبيب على الفور، إليك بعض الأشياء التي يجب مراقبتها:

  • الطفل قبل 12 شهر: لا يستخدم الإيماءات مثل الإشارة أو التلويح بيديه.
  • الطفل 18 شهر: يفضل استخدام الإشارة بدل الكلام للتواصل، ولديه مشكلة في تقليد الأصوات وصعوبة في فهم الطلبات اللفظية البسيطة.
  • الطفل في غضون عامين: يقول بعض الكلمات أو الأصوات بشكل متكرر ولا يمكنه التواصل، مع وجود نبرة غير اعتيادية أو صوت من الأنف.

يجب أن يفهم الآباء والأمهات حوالي 50% من كلام الطفل في عمر سنتان، و75% من كلام الطفل في عمر 3 سنوات، وفي عمر 4 سنوات يجب فهم الطفل تمامًا، حتى من قبل الأشخاص الذين لا يعرفونه.

ما الذي يسبب تأخر الكلام عند الأطفال

مشاكل اللسان أو سقف الفم: يعاني العديد من الأطفال المتأخرين في الكلام من مشاكل في حركة الفم، تحدث عندما تكون هناك مشاكل في مناطق الدماغ المسؤولة عن الكلام، تشكل صعوبة في تنسيق الشفاه واللسان والفك لإصدار أصوات الكلام.

مشاكل السمع: يمكن أن تؤثر مشاكل السمع على الكلام، لذا يجب على أخصائي السمع اختبار سمع الطفل إذا كان هناك قلق من  تأخر الكلام عند الأطفال، الأطفال الذين يعانون من مشاكل في السمع لديهم صعوبة في النطق والفهم واستخدام اللغة.

التهابات الأذن: يمكن أن تؤثر التهابات الأذن خاصة الالتهابات المزمنة على السمع، ولكن طالما هناك سمع طبيعي في أذن واحدة فإن الكلام واللغة يتطوران بشكل طبيعي.

تأخر الكلام عند الأطفال والتوحد: غالبًا ما تحدث مشاكل النطق واللغة مع اضطراب طيف التوحد وتتضمن العلامات الأخرى:

  • تكرار العبارات بدلًا من إنشاء العبارات.
  • السلوكيات المتكررة.
  • ضعف التواصل اللفظي وغير اللفظي.
  • ضعف التفاعل الاجتماعي.
  • انحدار الكلام واللغة.

الاضطرابات العصبية: يمكن أن تؤثر بعض الاضطرابات العصبية على العضلات اللازمة للتحدث وتشمل:

  • الشلل الدماغي.
  • ضمور العضلات.
  • إصابات في الدماغ.

الإعاقات الذهنية: يمكن أن يتأخر الكلام بسبب إعاقة ذهنية، إذا كان طفلك لا يتحدث فقد تكون مشكلة معرفية وليست عدم القدرة على تكوين الكلمات.

كيفية تشخيص تأخر الكلام عند الأطفال

إذا كان طفلك يعاني من مشكلة في النطق، فمن المهم استشارة الطبيب أو أخصائي التخاطب.

يفحص الطبيب مهارات التحدث واللغة لدى طفلك، يجري بعض الاختبارات للتحقق من ما يفهمه طفلك، ومما يمكن لطفلك قوله، ووضوح الكلام، وحالة الفم واللسان.

كيف يساعد أخصائي التخاطب في تأخر الكلام

يوصي الأخصائي بعلاج الطفل بناء على نتائج الاختبار، حيث يعمل على تحسين مهارات الكلام واللغة ويوضح للأب والأم ما يجب القيام به في المنزل لمساعدة الطفل.

كيف يمكن للوالدين المساعدة في علاج تأخر النطق

يلعب الآباء دور مهم في علاج تأخر الكلام عند الأطفال إليك بعض الطرق لتشجيع تطوير الكلام في المنزل:

  • ركز على التواصل والتحدث مع طفلك وشجعه على تقليد الأصوات والإيماءات.
  • اقرأ لطفلك، يمكنك بدء القراءة للطفل وهو رضيع،ابحث عن الكتب اللينة أو الكتب المصورة التي تتناسب مع عمر الطفل والتي تشجع الأطفال على معرفة أسماء الصور.
  • استخدم المواقف اليومية لتنمية اللغة والكلام عند طفلك، قم بتسمية الطعام في المتجر واشرح ما تفعله أثناء الطهي أو تنظيف الغرفة، وبيان الأشياء حوله في المنزل.
  • غن أغاني بسيطة يسهل على الطفل تكرارها.
  • كن صبورًا عند التحدث مع الطفل.
  • كرر كلماتهم بشكل صحيح بدلًا من انتقاد الأخطاء بشكل مباشر.
  • دع طفلك يتفاعل مع الأطفال الذين لديهم مهارات لغوية جيدة.
  • اطرح الأسئلة على طفلك وحدد خيارات، مما يتيح الكثير من الوقت للرد.
  • يعد التعرف على تأخر الكلام واللغة وعلاجه في وقت مبكر أفضل نهج.
  • اتصل بطبيبك إذا كان لديك مخاوف بشأن تطور طفلك في الكلام أو اللغة.

اقرأ المزيد عن: الإمساك عند الأطفال.

أطعمة تساعد على النطق عند الأطفال

يمكن للتغذية المثالية أن تزيد من قدرة عقل الطفل وحالته المزاجية وعلاج تأخر الكلام عند الأطفال ويؤثر الطعام بشكل مباشر على كيفية تفكير الطفل.

هناك 4 أغذية أساسية للدماغ: الكربوهيدرات، الدهون الأساسية، الأحماض الأمينية، الفيتامينات والمعادن.

من الضروري تناول الكمية المثلى من الطعام المناسب لزيادة إمكانيات طفلك.

سكر الدم المتوازن هو وقود المخ الفائق.

يعاني الأطفال من صعوبات التعلم في حالة نقص الدهون الأساسية (أوميجا 3 وأوميجا 6)، الأطفال الذين يرضعون من الثدي لديهم معدل ذكاء أعلى من الأطفال الذين يتناولون اللبن الصناعي، وذلك بسبب المستويات الأعلى من الدهون في حليب الثدي.

تساعد الأحماض الأمينية على ضبط دماغ الطفل.

لذلك لابد من إضافة العناصر التالية لوجبات الطفل الأساسية:

الأحماض الدهنية: يمكن إضافة الأسماك مثل السلمون وبذور الكتان وفول الصويا وغيرها لتوفير أحماض أوميجا 3 وأوميجا 6.

فيتامين د: مهم لنمو دماغ الأطفال ويمكن الحصول عليه من الأسماك والبيض والكبدة، والتعرض للشمس مبكرًا.

فيتامين هـ : يعمل كمضاد للأكسدة ويقتل الجذور الحرة التي تتلف الأعصاب مما يؤدي إلى مشاكل في الكلام، يمكن الحصول عليه من الفاكهة والخضروات والمكسرات.

تحسن الأطعمة التي تحتوي على الزنك والفوسفور والمغنيسيوم في النظام الغذائي من النمو العام للطفل.

 

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock