الصحةفقرات طبية متنوعة

مريض النقرس والصيام في رمضان

النقرس والصيام قد يرتبط بالكثير من الآثار السلبية على المريض، قد يزداد تركيز حمض اليوريك في الجسم بسبب عدد ساعات الصيام الطويلة، النقرس نوع من التهاب المفاصل، يمكن أن يسبب الألم والإحمرار والالتهاب، يمكن أن تساعد بعض التغييرات الغذائية في التحكم في أعراض النقرس والصيام بدون تفاقم في الأعراض، تابع القراءة لمعرفة المزيد عن النظام الغذائي لمريض النقرس وصيام رمضان والحصول على بعض النصائح للمساعدة في التحكم في الصيام والنقرس .

اقرأ المزيد عن: مريض الحصوة والصيام في رمضان 

العلاقة بين النقرس والصيام

قارنت العديد من الدراسات بين أشخاص صاموا وآخرون لم يصوموا خلال شهر رمضان، لم تجد الدراسات أن الأشخاص الذين صاموا عانوا من نوبات النقرس أو مستويات حمض البوليك أعلى من المشاركين غير الصائمين.

ومع ذلك، قد يؤدي الصيام إلى التهاب المفاصل وتفاقم أعراض النقرس إذا أصيب الصائم بالجفاف ، لذلك يجب على الأشخاص المصابين بالنقرس اتخاذ احتياطات خاصة عند الصيام للمحافظة على شرب كميات كافية من السوائل.

تغذية مريض النقرس والصيام 

يجب أن يشمل النظام الغذائي الصحي للأشخاص المصابين بالنقرس ويودون الصيام بأمان على جميع المجموعات الغذائية، وتشمل الأطعمة التي يمكن أن تساعد في تقليل حمض البوليك ما يلي:

  • منتجات الألبان قليلة الدسم، والجبن القريش، والزبادي.
  • زيوت نباتية مثل: زيت الزيتون.
  • البقول بما في ذلك الفول، والعدس، والبازلاء.
  • الخضروات.
  • الفواكه خاصة تلك التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف وقليلة السكر مثل: التوت والحمضيات.
  • المكسرات.
  • دقيق الشوفان.
  • اللحوم الخالية من الدهون مثل: الدجاج.
  • البيض.

بشكل عام من المرجح أن يكون النظام الغذائي النباتي أثناء الصيام والنقرس مفيدًا، أكثر من اتباع نظام غذائي عالي الدهون مع التركيز على اللحوم المساعدة في استقرار مستويات حمض البوليك.

 يمكن أن يساعد ذلك أيضًا في تعزيز صحة القلب بسبب زيادة استهلاك الألياف والفواكه والخضروات والدهون الأحادية غير المشبعة، وهذا أمر في غاية الأهمية، إذ أثبتت الدراسات أن الأشخاص المصابين بالنقرس قد يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمشاكل القلب.

اقرأ المزيد عن: النظام الغذائي لمريض النقرس

أطعمة ممنوعة مع النقرس والصيام في رمضان 

وجد الباحثون أن بعض البيورينات الموجودة في الأطعمة الحيوانية والنباتية قد تؤدي إلى تفاقم أعراض النقرس لأن الجسم يحولها إلى حمض البوليك.

تشير الدراسات إلى أن تناول الأطعمة الحيوانية التي تحتوي على نسبة عالية من البيورينات قد يزيد من خطر الإصابة بالنقرس، ومع ذلك لا يبدو أو تناول الاطعمة النباتية التي تحتوي على نسبة عالية من البيورينات قد يزيد من خطر الإصابة بالنقرس، كما أن تناول منتجات الألبان قد يقلل من فرص الإصابة بالنقرس.

فيما يلي قائمة الأطعمة التي يجب أن يتجنبها مريض النقرس والصيام في رمضان :

  • اللحوم الحمراء والأحشاء مثل: الكبد، أو الكلى، التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.
  • المأكولات البحرية مثل: الروبيان والسردين والأنشوجة والتونة والسلمون والماكريل.
  • المشروبات السكرية والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الفركتوز.

نصائح هامة لمريض النقرس 

السمنة عامل خطر للإصابة بالنقرس، إذا كان الشخص يعاني من زيادة الوزن، فإن فقدان بعض الوزن أثناء الصيام والنقرس يمكن أن يساعد في:

  • تقليل مستويات حمض البوليك في الجسم.
  • تقليل الضغط على المفاصل المؤلمة.
  • تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

يجب  على مريض النقرس الإقلاع عن التدخين، واستغلال صيام رمضان للتخلص من النقرس والصيام بدون مضاعفات.

وأخيرًا، يمكن أن يساعد علاج النقرس والصيام مع وضع نظام غذائي صحي منخفض البيورين في التحكم في الأعراض عن طريق تقليل مستويات حمض البوليك في الجسم.

المصادر:

  1. What to eat and what to avoid with gout
  2. Gout: Symptoms, Causes, and Treatment
  3. Gout: Symptoms, causes, and treatment

 

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock