أطفالالصحة

ما هي أعراض السكر عند الأطفال

لاحظت الإرهاق الشديد على ابنتي وتوقعت أنه من كثرة المجهود الذي تبذله مؤخرا، فابنتي ذات العشر سنوات تذهب إلى المدرسة صباحًا وتمارس رياضة السباحة 3 مرات أسبوعيًا، قد يكون ذلك هو السبب، ولكم ما جعلني أشعر بالقلق هو العطش الشديد مع زيادة الرغبة في التبول ودخول الحمام كثيرًا، تكلمت مع صديقتي حول هذه الأعراض التي ألاحظها على طفلتي الصغيرة، ولفتت انتباهي أن هذه الأعراض هي أعراض السكر عند الأطفال من النوع الأول، وبالفعل ذهبت إلى معمل التحاليل وأجريت تحليل السكر التراكمي، والسكر العشوائي وكانت النتيجة صادمة لي، فوجدت ارتفاع في التحاليل فيما يلي شرحًا وافيًا لكل ما يخص السكري عند الأطفال أسبابه وأعراضه وهل يمكن الوقاية منه.

اقرأ المزيد عن: ماهو تأثير السكر على الحمل والجنين

السكر عند الأطفال 

يعد السكري من النوع الأول أكثر شيوعًا بين الشباب والأطفال من داء السكري من النوع الثاني، ومع ذلك فإن معدلات كلا النوعين آخذة في الازدياد، داء السكري من النوع 1 والنوع 2 هما حالتان مختلفتان، لكن كلاهما يؤثر على استخدام الجسم للأنسولين.

مرض السكري عند الأطفال من النوع الأول

يحدث داء السكر عند الأطفال من النوع الأول عندما يكون البنكرياس غير قادر على إنتاج الأنسولين، بدون الأنسولين لا يمكن للسكر الانتقال من الدم إلى الخلايا، ويمكن أن يحدث ارتفاع مستويات السكر في الدم.

يمكن أن يصاب الأشخاص بداء السكري من النوع الأول من الطفولة المبكرة إلى البلوغ ولكن متوسط عمر التشخيص هو 13 عام، ويشمل العلاج استخدام الأنسولين مدى الحياة، ومراقبة نسبة السكر في الدم، بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي والتمارين الرياضية، للمساعدة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم.

مرض السكري عند الأطفال من النوع الثاني 

يعد مرض السكر عند الأطفال من النوع الثاني أقل شيوعًا، ولكن يحدث عندما لا يعمل الأنسولين بشكل صحيح، بدون كمية كافية من الأنسولين، يمكن أن يتراكم الجلوكوز في مجرى الدم.

تزداد فرصة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني مع تقدم الأشخاص في السن، كما تزداد معدلات الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني جنبًا إلى جنب من زيادة السمنة لدى الأطفال.

في بعض الأحيان يحتاج الشخص إلى دواء ومع ذلك يمكن التحكم في مرض السكري من النوع الثاني عن طريق:

  • تغيير النظام الغذائي.
  • ممارسة المزيد من التمارين.
  • الحفاظ على وزن معتدل.

السكر عند الأطفال أعراضه

تشمل أعراض السكري عند الأطفال والمراهقين من النوع الأول ما يلي:

  • زيادة العطش والتبول.
  • الجوع.
  • فقدان الوزن.
  • إعياء.
  • رائحة النفس المميزة.
  • عدم وضوح الرؤية.

يعد فقدان الوزن من الأعراض الشائعة قبل التشخيص، يمكن أن تكون عدوى الفطريات عند الإناث من أعراض مرض السكري، كما يستخدم الطفل الحمام بشكل متكرر أو قد يعاني من التبول اللاإرادي، وقد يصل الأمر للجفاف بعض الوقت، قد يشرب الطفل الكثير من السوائل ولكنه يشعر بأنه غير قادر على إرواء العطش، كما يشعر الطفل بالتعب أكثر من المعتاد.

تشمل الأعراض من النوع الثاني ما يلي:

  • كثرة التبول خاصة في الليل.
  • زيادة العطش.
  • التعب.
  • فقدان الوزن غير المبرر.
  • حكة حول الأعضاء التناسلية وربما تكون مصحوبة بعدوى فطرية.
  • بطء التئام الجروح.
  • عدم وضوح الرؤية نتيجة جفاف العين.
  • متلازمة المبيض المتعدد.

يجب على الآباء اصطحاب الأطفال إلى الطبيب إذا لاحظوا أي عرض من أعراض السكر عند الأطفال المذكورة أعلاه.

علاج السكر عند الأطفال

على الرغم من عدم وجود علاج لمرض السكري عند الأطفال يمكن للأطفال المصابين بهذا المرض أن يعيشوا حياة طبيعية عن طريق السيطرة على السكر في الدم.

يمكن مراقبة نسبة السكر والعلاج بالأنسولين الذي يعطى على شكل حقن متعددة يوميًا أو من خلال مضخة الأنسولين والحفاظ على النظام الغذائي.

من المهم الحفاظ على نسبة السكر في الدم  ضمن المعدل الطبيعي مما يقلل من مخاطر المشاكل الصحية طويلة المدى المتعلقة بضعف السيطرة على السكري.

بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي يمكن ممارسة التمارين الرياضية لمدة ثلاثين دقيقة على الأقل يوميًا مما يساعد في التحكم بالسكري عند الأطفال.

الوقاية من السكر عند الأطفال 

لا يمكن الوقاية من مرض السكري من النوع الأول، ولكن يمكن الوقاية من النوع الثاني، يمكن أن تساعد الخطوات التالية في الوقاية من مرض السكري من النوع الثاني في مرحلة الطفولة:

  • الحفاظ على وزن معتدل: زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني؛ لأنها تزيد من فرصة مقاومة الأنسولين.
  • الحفاظ على النشاط: الحفاظ على النشاط البدني يقلل من مقاومة الأنسولين ويساعد في التحكم في ضغط الدم.
  • الحد من الأطعمة والمشروبات السكرية: استهلاك الكثير من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن ومشاكل في وظيفة الأنسولين.

تناول نظام غذائي متوازن وغني بالمغذيات مع الكثير من الفيتامينات والألياف والبروتينات الخالية من الدهون، يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري.

اقرأ المزيد عن: تغذية مريض السكر في رمضان

في النهاية، معدلات الإصابة بمرض السكر عند الأطفال آخذة في الارتفاع، يعد مرض السكري من النوع الأول أكثر شيوعًا بين الشباب من مرض السكري من النوع الثاني.

في معظم الحالات يمكن للأشخاص التحكم في أعراض مرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني باتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام وتناول الأدوية، عند التحكم الجيد من حالة السكري عند الأطفال ، يمكنهم أن يعيشوا حياة صحية.

المصادر:

  1. How does diabetes affect children and teenagers
  2. Diabetes in Children
  3. Children and Diabetes

 

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock