الأسرةتربية الأطفال

التعليم المرن للأطفال

كل ما يخص التعليم المرن للأطفال

بعد أن انتشر فيروس كورونا وأصبح خطر يهدد المجتمع وأصبح البقاء في المنزل ضرورة للجميع من هنا بدأ الوالدين في البحث عن طرق بديلة لتعليم الأبناء تعليميًا حقيقيًا يواكب العصر الحديث، ومن هنا بدأ يلوح في الأفق عدة مصطلحات للتعليم من داخل المنزل ومنها التعليم المنزلي، التعليم المرن (التعليم اللامدرسي)، ولأن البعض قد يخلط بين تلك المفاهيم ويظن أنهما نفس الشيء، لذلك سوف نتعرف فيما يلي على الفرق بين أنواع التعليم البديلة عن المدرسة بشكل تفصيلي.

أنواع التعليم البديل عن المدرسية

التعليم المرن للأطفال Home Schooling

التعليم المرن هو نوع من أنواع التعلم عن بعد ويسمى أيضًا بـ التعليم اللامدرسي، وفكرته مستوحاة من النظم التعليمية الغربية التي تهدف إلى تطوير التعليم وذلك باعتبار أن التعليم ليس جامدًا ولا يسير على الطلاب بشكل موحد ولكنه يراعي الفروق الفردية ويُركز على اهتمامات وميول كل طالب.

وقام نظام التعليم المرن على أساس أن التعليم ما هو إلا مرحلة لتشكيل الإنسان وتكوين المعارف لديه ليصبح ذو قيمة في المجتمع وليس تعليم جامد يقتل المواهب ويُخرج طلابًا كارهة للتعليم.

التعليم المنزلي Home Schooling

لا يختلف التعليم المنزلي عن التعليم المدرسي كثيرًا لأنه يعتمد بشكل أساسي على المنهج المدرسي التقليدي ونظامه من حيث أداء الاختبارات في المدرسة نهاية كل عام ولكن الاختلاف يكمن في عدم انتظام الطلاب في الحضور المدرسي، وفي هذا النظام التعليمي عادةً ما يقوم الوالدين بإضافة مناهج خارجية لزيادة فاعلية العملية التعليمية.

تعرّف على: تعليم الأطفال عن بعد

مميزات التعليم المرن للأطفال

  • الإبداع والابتكار: في التعليم اللامدرسي يجد الأطفال فرصة للانطلاق بفضل الابتعاد عن الأنظمة الجامدة في التعليم، وبذلك يضع الوالدين أطفالهم على الطريق الصحيح نحو التطور.
  • المرونة: في التعليم المنزلي يستقبل الطلاب العلم عن طريق التعليم الحقيقي وليس التلقي السلبي فقط، وفيما بعد سوف تجد تطور أكثر في شخصية طفلك فيصبح إيجابي أكثر وذو شخصية قيادية.
  • التفوق العلمي: كثيرًا ما تسأل نفسك ماهو سبب تفوق الدول الغربية في التعليم والإجابة عن هذا السؤال تكمن في تطبيق التعليم المرن الحر في تلك الدول، فعلى سبيل المثال قد يجد الطالب ميوله في تعليم تصميم المواقع أو التسويق الإلكتروني أو برمجة التطبيقات والألعاب فيمكنه بذلك التعلم بدون قيود.
  • التحكم في ميزانية التعليم: في التعليم المنزلي تصبح الأسرة هي المسؤولة فقط عن تعليم أبنائها بدلًا من إعطاء وزارة التعليم تكاليف باهظة والتي تتمثل في (دروس خصوصية- ملابس المدرسة- تكاليف المدرسة- تكاليف المواصلات).
  • التعليم أرخص: يعد التعليم المرن للأطفال أرخص كثيرًا وأكثر فائدة في نفس الوقت من التعليم المدرسي.

مناهج التعليم المنزلي للأطفال

عندما يتخذ الوالدين قرارًا بالبدء في التعليم المنزلي وعدم إرسال الأبناء إلى المدارس أول سؤال يتبادر في أذهانهم هو ما هي مصادر المناهج في التعليم المنزلي؟ فسابقًا كان الوالدين يعتمدون على المناهج التي تضعها وزارة التعليم التي هي بالتأكيد على وعي كامل بمستويات الطلاب وقدرتهم.

لذلك سوف أسرد إليكم فيما يلي بعض المصادر التي يمكنك الاعتماد عليها، ولكن أود أن أنوه أن تلك المصادر  ليست بالضرورة أن تكون مناسبة مع كل الأطفال ولكن عليك بالتجريب لتتعرف على المناسب لطفلك وتعتمده.

تعرّف على: تعليم الطفل العقيدة

مواقع مفيدة في التعليم المنزلي للأطفال

  • موقع Noorart.com: من أشهر المواقع المتخصصة في تقديم أنشطة التعليم المنزلي للأطفال، يمد الطفل بعدد لا بأس به من الأنشطة التعليمية والمناهج بالعديد من اللغات، بالإضافة إلى توفير المناهج الإسلامية باللغة الإنجليزية.
  • موقع LakeshoreLearning.com: هذا الموقع هو كنز من كنوز التعليم الإلكتروني خاصة للمبتدئين في التعليم المنزلي، ويساعد هذا الموقع الوالدين في تعلم اللغة الإنجليزية وتعلم اللغة التركية لأطفالهم بأبسط الطرق، لذا إذا كنت في بداية رحلة التعليم المنزلي فلا تتردد كثيرًا في الاستعانة بهذا الموقع.
  • موقع Pinterest: من أفضل مواقع تعليم الأطفال عن بعد فهو يعتبر بمثابة أقوى محرك بحث صوري على شبكة الإنترنت، ويُفيد في إثراء العملية التعليمية بشكل كبير حيث تتمكن من خلاله الحصول على الكثير من الكتب والمطبوعات بشكل مجاني وفي كافة المواد التعليمية.

خطوات مناهج تعليم الأطفال 

عند اختيار مناهج التعليم سواء باللغة الإنجليزية أو باللغة العربيةسوف تجد أمامك الكثير من الخيارات لذلك فيبدو من الصعب تحديد المنهج الأنسب لطفلك ولهذا سوف نضعك أمام خطوات اختيار المناهج المناسبة في التعليم المنزلي والتي تتمثل فيما يلي:

  • التعرف على قوانين البلد التي تقيمون بها خاصة في مراحل التعليم الإعدادي والثانوي فإذا كنتم في بلد يعترف بالتعليم المنزلي فيمكن الاعتماد عليه بدون قلق، أما إذا كنتم في بلد لا تعترف به فلابُد من محاذاة التعليم العام وعدم الاعتماد على المناهج الخارجية فقط.
  • تحديد ميزانيتك وذلك لأن لكل منهج تكاليف مختلفة لذلك لابُد أن تأخذ الميزانية في عين الاعتبار وتختار على أساسها.
  • تحديد قدراتك على تدرس المنهج وتسأل نفسك: هل أستطيع أن أدرس هذا المنهج بكفاءة، فإذا كانت الإجابة هي لا ففي تلك الحالة يمكنك الاتجاه إلى البديل وهو شراء المناهج المُسجلة والكتب المطبوعة أو الاعتماد على التعليم عن بعد.
  • تحديد الأهداف التعليمية والمهارات التي تريد أن يتقنها طفلك والانطلاق من خلالها في رحلة التعليم.

استراتيجية التعليم المرن

هي أحد إستراتيجيات التعلم التي يمكن أن يقوم بها الوالدين أو المعلمين، وتعتمد   على تحديد مدة زمنية للانتهاء من الاستراتيجية على سبيل المثال 4 شهور، وقبل ذلك لابُد أن تجب على الأسئلة التالية للتعرف على المناهج التفاعلية الملائمة للطفل:

ماذا أعرف؟

ما هي المصادر التي اعتمدها؟

ماذا سيتعلم طفلي في النهاية؟

اقرأ أيضًا: ما هي الأمراض المنتشرة في المدارس

بعد هذا السرد عن أنواع التعليم المنزلي بشكل عام والتعليم المرن للأطفال بشكل خاص أريد أن أنبه على ضرورة أخذ النصائح التي قمت بعرضها إليكم قدر الإمكان، وتذكروا دائمًا أن التعليم المنزلي شيق وممتع وإذا شعرت بالفشل يجب عليك إعادة المحاولة مرة أخرى حتى تتمكنوا من توفير التعليم الملائم لأبنائكم.

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock