الصحةالصحة النفسية

تعرف على 6 من أنواع اضطرابات الأكل النفسية

أنواع اضطرابات الأكل النفسية هل سمعت بهذا المصطلح يوما ما؟ هل عانيت في فترة من حياتك أنت أو أحد أفراد عائلتك أو أصدقائك من تغيرات في طريقة الأكل أو الشهية للأكل؟ بالتأكيد اضطرابات الطعام نفسية المنشأ أكثر من مجرد تغير في السلوك تجاه الطعام، إنها حالات عقلية معقدة، تتطلب غالباً تدخل الخبراء النفسيين لتغيير مسارها، في الولايات المتحدة وحدها يعاني نحو ما يقرب من 20 مليون امرأة و10 مليون رجلًا من اضطرابات الأكل في مرحلة ما من حياتهم، نوضح في هذه المقالة أنواع و أسباب اضطرابات الأكل النفسية  الأكثر شيوعاً وأعراضها وطرق العلاج.

أسباب اضطرابات الأكل النفسية 

قبل أن نشرح اضطرابات الأكل النفسية بالتفصيل، نجد أن هناك اعتقاد من الخبراء أن اضطرابات الاكل النفسي قد تكون ناتجة عن عدة عوامل، أحد هذه العوامل هو علم الوراثة، أظهرت أحد الأبحاث أنه إذا أصيب أحد التوائم باضطراب في الأكل، فإن الآخر لديه احتمال بنسبة 50% لظهور أحد أنواع اضطرابات الأكل النفسية لاحقًا.

سمات الشخصية سبب آخر، العصبية والاندفاعية سمات ترتبط بزيادة خطر الإصابة باضطرابات الأكل النفسية.

تشمل الأسباب المحتملة أيضًا الضغوط والتفضيلات الثقافية للنحافة، والتعرض لوسائل الإعلام التي تروج لذلك، إذ أن اضطرابات الطعام نفسية المنشأ غير موجودة في الغالب في الثقافات التي لم تتعرض للأفكار الغربية فيما يخص النحافة.

قد تكون مستويات السيروتونين والدوبامين من العوامل التي تؤثر على ظهور اضطرابات الأكل النفسية وتطورها، لذلك مازلنا في حاجة إلى المزيد من الدراسات حول أسباب اضطرابات الأكل النفسية .

اقرأ المزيد عن: ماهو الرهاب الاجتماعي 

ما هي أنواع اضطرابات الأكل النفسية 

اضطرابات الاكل النفسي هي مجموعة من الحالات النفسية التي تؤدي إلى تطور عادات الأكل غير الصحية، في الحالات الشديدة يمكن أن تتسبب اضطرابات الأكل في عواقب صحية خطيرة وقد تؤدي إلى الوفاة إذا تركت دون علاج.

يمكن أن يعاني المصابون باضطرابات الأكل من مجموعة من الأعراض ومع ذلك فإن معظمها يشمل تقييد تناول الطعام الشديد، أو الإفراط في تناول الطعام، أو بعض السلوكيات مثل القيء أو الإفراط في ممارسة الرياضة.

على الرغم من أن اضطرابات الأكل النفسية يمكن أن تؤثر على الأشخاص من أي جنس في أي مرحلة من مراحل الحياة، إلا أنه غالبًا ما تنتشر في سن المراهقة، في الواقع قد يعاني ما يصل إلى 13 % من الشباب على الأقل من اضطراب واحد في الأكل بحلول سن العشرين.

أنواع اضطرابات الأكل النفسية هي حالات عقلية تتميز بالهوس بالطعام أو شكل الجسم، ويمكن أن تؤثر على أي شخص ولكنها تنتشر أكثر في سن الشباب، وتشمل ما يلي:

  • فقدان الشهية العصبي (Anorexia nervosa).
  • الشره المرضي العصبي (Bulimia nervosa).
  • اضطراب الشراهة عند تناول الطعام (Binge eating disorder).
  • بيكا ( Pica).
  • اضطراب الاجترار (Rumination disorder).
  • اضطراب تجنب أو تقييد تناول الطعام (Avoidant/restrictive food intake disorder).

فقدان الشهية العصبي (Anorexia nervosa)

يعد فقدان الشهية العصبي من أشهر أنواع اضطرابات الأكل النفسية ، يظهر بشكل عام خلال فترة المراهقة، ويؤثر على النساء أكثر من الرجال.

يعتبر الشخص المصاب بفقدان الشهية نفسه بدين، حتى لو كان يعاني من نقص الوزن بشكل خطير، إنه يميل لمراقبة الوزن بشكل خطير، وتجنب تناول أنواع معينة من الطعام وتقليل السعرات الحرارية بشدة.

تشمل الأعراض الشائعة لفقدان الشهية العصبية:

  • نقص الوزن بشكل ملحوظ.
  • مقارنة بالأشخاص من نفس العمر والطول.
  • أنماط الأكل المقيدة.
  • خوف شديد من زيادة الوزن أو استمرار السلوكيات لتجنب اكتساب الوزن بالرغم من نقص الوزن.
  • السعي الدؤوب للنحافة وعدم الرغبة في الحفاظ على وزن صحي.
  • تأثير كبير لوزن الجسم أو شكل الجسم المتصور على احترام الذات.
  • صورة مشوهة للجسم، بما في ذلك إنكار نقص الوزن بشكل خطير.
  • صعوبة في تناول الطعام في الأماكن العامة.

يمكن تصنيف فقدان الشهية العصبي إلى نوعين فرعيين:

  1. النوع المقيد لتناول الطعام ويفقدون الوزن من خلال اتباع نظام غذائي أو الصيام أو ممارسة الرياضة بشكل مفرط.
  2. الأفراد المصابين بنهم في الأكل والتطهير، بعد تناول الطعام يلجأون إلى القيء أوتناول المسهلات أو مدرات البول أو ممارسة الرياضة بشكل مفرط.

فقدان الشهية العصبي من أنواع اضطرابات الأكل النفسية الضارة جدًا، يمكن أن يؤدي إلى ترقق العظام وهشاشة الشعر والأظافر، وفشل في القلب والدماغ أو العديد من الأعضاء والوفاة.

الشره المرضي العصبي (Bulimia nervosa)

الشره المرضي العصبي هو أحد أنواع اضطرابات الأكل النفسية المعروفة، يظهر الشره المرضي في فترة المراهقة والبلوغ المبكرة، وهو أكثر شيوعًا لدى النساء أيضًا.

يمكن أن تحدث نوبات الشره مع أي نوع من الطعام، ثم يحاول المصابون التطهير للتعويض عن السعرات الحرارية المستهلكة وتخفيف آلام المعدة.

تشمل السلوكيات الشائعة للتطهير، القيء، الصيام، الملينات، مدرات البول، الحقن الشرجية، والتمارين المفرطة، قد تظهر الأعراض مشابهة لتلك الخاصة بالتطهير المصاحب لفقدان الشهية العصبي، ولكن في الشره العصبي يميل المصابون للحفاظ على الوزن الطبيعي نسبياً بدلًا من نقص الوزن.

وتشمل الأعراض الشائعة للشره العصبي ما يلي:

  • نوبات متكررة من شراهة تناول الطعام.
  • تناول الطعام مع الشعور بفقدان السيطرة.
  • نوبات متكررة من سلوكيات التطهير لمنع زيادة الوزن.
  • يتأثر تقدير الذات بشكل مفرط بشكل الجسم ووزنه.
  • الخوف من زيادة الوزن بالرغم من الوزن الطبيعي.

قد تشمل الآثار الجانبية للشره العصبي، التهاب الحلق، وتورم الغدد اللعابية، وتآكل مينا الأسنان، وارتجاع الحمض، وتهيج الأمعاء والجفاف الشديد، والاضطرابات الهرمونية.

في الحالات الشديدة، يمكن أن يؤدي الشره إلى خلل في مستويات الالكتروليات مثل: الصوديوم، والبوتاسيوم، والكالسيوم مما يؤدي إلى سكتة دماغية أو نوبات قلبية.

اضطراب الشراهة عند تناول الطعام (Binge eating disorder)

يُعتقد أن اضطراب الأكل بنهم هو أحد أكثر أنواع اضطرابات الأكل النفسية شيوعًا، يبدأ عادة خلال فترة المراهقة وبداية مرحلة البلوغ، على الرغم من أنه يمكن أن يظهر لاحقًا.

يختلف اضطراب الشراهة عند تناول الأكل أنه لا يتبعه سلوكيات التطهير مثل القيء، أو الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية للتعويض عن النهم الشديد في الأكل.

تشمل الأعراض الشائعة لاضطراب الأكل بنهم ما يلي:

  • تناول كميات كبيرة من الأكل بسرعة وفي الخفاء بشكل مزعج على الرغم من عدم الشعور بالجوع.
  • الشعور بفقدان السيطرة أثناء نوبات الأكل.
  • الشعور بالضيق والاشمئزاز أو الذنب بعد الأكل.
  • عدم القيء أو الإفراط في ممارسة الرياضة أو استخدام الملينات أو مدرات البول.

غالبًا ما يعاني المصابون باضطراب الأكل بنهم من زيادة الوزن أو السمنة، قد يزيد ذلك من خطر التعرض لمضاعفات الوزن الزائد مثل: أمراض القلب، والسكري، والسكتة الدماغية.

بيكا ( Pica)

البيكا هو أحد أنواع اضطرابات الأكل النفسية ويعاني الأشخاص في هذا الاضطراب من أنهم يتوقون إلى تناول مواد غير غذائية مثل: الثلج، الأوساخ، التربة، الطباشير، الصابون، الورق، الشعر، القماش، الصوف، الحصى، ومنظفات الغسيل.

يمكن أن تحدث البيكا عند البالغين أو الأطفال وكذلك المراهقين، ومع ذلك يتم ملاحظة هذا الاضطراب بشكل متكرر عند الأطفال أو النساء الحوامل، أو الأفراد ذوي الإعاقات العقلية.

قد يكون الأفراد المصابون بالبيكا أكثر عرضة لخطر التسمم، والالتهابات، وإصابات الأمعاء، ونقص التغذية، اعتمادًا على المواد التي يتناولونها، قد تكون البيكا قاتلة.

اضطراب الاجترار (Rumination disorder)

اضطراب الاجترار هو أحد أنواع اضطرابات الأكل النفسية ولكن تم التعرف عليه مؤخرًا، يصف حالة يقوم بها الشخص بتقيؤ طعام سبق له مضغه ثم إعادة ابتلاعه أو بصقه.

يحدث الاجترار عادة خلال أول 30 دقيقة بعد الوجبة، على عكس الحالات الطبية مثل الارتجاع، يمكن أن يتطور هذا الاضطراب أثناء الرضاعة، أو الطفولة او حتى البلوغ، غالبًا ما يختفي من تلقاء نفسه، ولكن قد يحتاج المصاب إلى علاج.

إذا لم يتم حل اضطراب الاجترار عند الرضع، يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن وسوء التغذية الحاد، قد يحد البالغون المصابون بهذا النوع من اضطراب الاكل النفسي من كمية الطعام الذي يتناولونه في الأماكن العامة، مما يؤدي إلى فقدان الوزن.

اضطراب تجنب أو تقييد تناول الطعام (Avoidant/restrictive food intake disorder)

اضطراب تجنب أو تقييد تناول الطعام أحد أنواع اضطرابات الأكل النفسية ، وعلى الرغم من حدوث اضطراب التجنب أو تقييد تناول الطعام لدى الرضع والأطفال، فإنه يمكن أن يستمر حتى مرحلة البلوغ علاوة على ذلك فهو شائع بين الرجال والنساء.

يعاني الأفراد المصابون بهذا الاضطراب بسبب عدم الاهتمام بالأكل أو النفور من بعض الروائح أو الألوان أو القوام.

من أشهر أعراض اضطراب تجنب الطعام ما يلي:

  • تجنب أو تقييد تناول الطعام مما يمنع الشخص من تناول السعرات الحرارية والعناصر الكافية.
  • فقدان الوزن أو ضعف النمو بالنسبة للعمر والطول.
  • نقص المغذيات أو الاعتماد على المكملات الغذائية.

من المهم ملاحظة أن اضطراب تجنب الأكل يتجاوز السلوكيات العادية مثل: الانتقائية في تناول الطعام عند الأطفال، أو تناول كميات أقل من الطعام لدى كبار السن.

اقرأ المزيد عن: طرق علاج اضطراب ما بعد الصدمة بالخطوات

أنواع اضطرابات الأكل النفسية الأخرى 

بالإضافة إلى اضطرابات الطعام نفسية المنشأ التي ذكرناها، هناك أنواع اضطرابات الأكل النفسية أقل شهرة، وتشمل:

  •  متلازمة الأكل الليلي: كثيرًا ما يأكل الأفراد المصابون بهذه المتلازمة بشكل مفرط، بعد الاستيقاظ من النوم ليلًا.
  • orthorexia: يميل الأفراد إلى التركيز بهوس على الأكل الصحي، إلى الحد الذي يعطل حياتهم اليومية، على سبيل المثال، قد يستبعد الشخص المصاب مجموعات غذائية كاملة، خوفًا من أنها غير صحية مما يؤدي إلى سوء التغذية، وفقدان الوزن الشديد، وصعوبة تناول الطعام خارج المنزل، نادرًا ما يركز الأفراد المصابون على فقدان الوزن، فإن تقديرهم لذاتهم أو هويتهم، يعتمد على مدى امتثالهم لقواعد النظام الغذائي التي فرضوها على أنفسهم.

في النهاية، يهدف شرح أنواع اضطرابات الأكل النفسية إلى معرفة أنها اضطرابات عقلية تتطلب العلاج، ويمكن أن تضر الجسم إذا تركت دون علاج، إذا كنت تعاني من أحد أعراض اضطرابات الأكل النفسية فلا تتردد في طلب المساعدة.

المصادر:

  1. Common Types of Eating Disorders (and Their Symptoms)
  2. What Are Eating Disorders
  3. Orthorexia
اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock