أطفالالصحة

أكثر أمراض الأطفال انتشارا

ما هي أكثر أمراض الأطفال انتشارا

كثيرًا ما يمرض الأطفال وهناك العديد من الأمراض المعدية عند الأطفال وغير المعدية، من المستحيل إدراجها جميعًا في مقال واحد، ولكن سوف نقدم أكثر أمراض الأطفال انتشارا بما في ذلك الالتهابات الفيروسية والبكتيرية بالإضافة إلى أمراض الأطفال الرضع، وأمراض الأطفال الجلدية، وأمراض الأطفال التنفسية.

أكثر أمراض الأطفال انتشارا في الجهاز التنفسي

فيما يلي سنذكر الأمراض المعدية عند الأطفال وأمراض الأطفال الرضع أعراضها وعلاجها:

التهاب الحلق

التهاب الحلق شائع عند الأطفال وأكثر أمراض الأطفال انتشارا، ويكون مؤلمًا.

ومع ذلك لا يحتاج التهاب الحلق الناجم عن الفيروس إلى مضادات حيوية، في هذه الحالة لا يلزم دواء معين ويجب أن يتحسن الطفل خلال سبعة إلى عشرة أيام.

يمكن أن يحدث التهاب الحلق بسبب عدوى بكتيرية، من الصعب تشخيص البكتيريا بدقة بمجرد النظر إلى الحلق.

من الممكن إجراء مسحة سريعة من الحلق لتأكيد تشخيص الإصابة بالبكتيريا، إذا كانت الإصابة إيجابية، فسيصف طبيب الأطفال مضادًا حيويًا، من المهم إكمال المضاد الحيوي حتى لو تحسنت الأعراض أو اختفت.

على الرغم من أن البكتيريا تنتشر بشكل رئيسي من خلال السعال والعطس، يمكن لطفلك الحصول على العدوى عن طريق لمس لعب طفل مصاب.

التهاب الشعب الهوائية 

يعد التهاب الشعب الهوائية من أكثر أمراض الأطفال انتشارا، وهو عدوى المسالك الهوائية الأكبر والأكثر مركزية في الرئتين، قد يكون فيروسيًا ولا يتطلب مضادات حيوية.

التهاب القصيبات الهوائية

يعد التهاب القصيبات الهوائية من أكثر أمراض الأطفال الرضع انتشارًا خلال موسم البرد والأنفلونزا، قد يسمع طبيبك صفير عند التنفس.

غالبًا ما يحدث التهاب القصيبات الهوائية بسبب فيروس لا يتطلب مضادًا حيويًا.

معظم توصيات العلاج موجهة نحو توفير الراحة مع المراقبة الدقيقة لأي صعوبة في التنفس أو الأكل أو علامات الجفاف.

لا ينصح بالأدوية المستخدمة لمرضى الربو مثل: ألبوتيرول، أو الستيرويدات، لمعظم الرضع والأطفال.

قد يحتاج الأطفال الذين ولدوا قبل الأوان أو لديهم مشاكل صحية إلى خطط علاج مختلفة.

السعال

عادة ما يحدث السعال بسبب الفيروسات، لا ينصح باستخدام دواء السعال للأطفال من سن 4 سنوات أو أقل، ويمكن استخدام أدوية السعال للأطفال من سن 4 سنوات إلى 6 سنوات إذا نصح الطبيب بذلك.

أظهرت الدراسات أن أدوية السعال لا تعمل في الفئة العمرية 4 سنوات وأصغر مع احتمالية حدوث آثار جانبية.

التهاب الجيوب الأنفية البكتيرية

يحدث التهاب الجيوب الأنفية البكتيرية عندما تظهر أعراض تشبه البرد مثل: إفرازات الأنف أو السعال أثناء النهار لمدة تزيد عن عشرة أيام دون تحسن.

قد تكون هناك حاجة للمضادات الحيوية إذا كانت الحالة مصحوبة بإفرازات أنفية صفراء سميكة وحمى لمدة 3 أو 4 أيام متتالية.

نزلات البرد

تحدث نزلات البرد بسبب فيروسات في الجهاز التنفسي العلوي، يمكن أن يصاب العديد من الأطفال الصغار من 6 إلى 8 نزلات برد سنويًا.

قد تستمر أعراض البرد بما في ذلك سيلان الأنف، والسعال وتصل إلى عشرة أيام.

لا يعني المخاط الأخضر من الأنف أن طفلك بحاجة إلى مضادات حيوية، نزلات البرد الشائعة لا تحتاج إلى مضادات حيوية.

ومع ذلك إذا اشتبه الطبيب في الإصابة بالجيوب الأنفية، فسيقرر ما إذا كانت المضادات الحيوية هي الخيار الأفضل بناء على أعراض طفلك والفحص البدني.

اقرأ المزيد عن: التوحد عند الأطفال.

أمراض  الجلدية من أكثر أمراض الأطفال انتشارا

فيروس اليد والقدم والفم

يسبب فيروس كوكساكي مرض اليد والقدم والفم، وهو شائع في الصيف وأوائل الخريف، ومن أكثر أمراض الأطفال انتشارا.

يسبب الفيروس الحمى والتهاب الحلق والبثور داخل الفم وعلى راحتي اليد وباطن القدم، ولا يوجد علاج طبي للعدوى باستثناء مسكنات الألم.

الجدري المائي

على الرغم من أن عدوى الجدري المائي عادة ما تكون حميدة، ولكنها غير مريحة للأطفال.

قد يكون هناك خطر كبير من حدوث مضاعفات شديدة بما في ذلك الالتهابات الجلدية البكتيرية، هذا هو السبب في أن التطعيم موصى به وروتيني.

الحصبة

قد كانت العدوى شائعة جدًا قبل التطعيم الروتيني، الحصبة مرض فيروسي حاد يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة حتى الموت.

ويبدأ بشكل عام بأعراض غير محددة مثل: ارتفاع درجة الحرارة وسيلان الأنف والسعال، ثم يصاب المريض بطفح جلدي ينتشر من الوجه إلى القدمين.

تبدأ الأعراض عمومًا بعد أسبوع إلى أسبوعين من التعرض، وتستمر الأعراض لمدة تقل عن أسبوع.

الحصبة الألمانية

تسبب الحصبة الألمانية مرضًا خفيفًا في معظم الأطفال، أدى التطعيم الروتيني إلى انخفاض كبير في الحالات.

يبدأ الفيروس في شكل حمى وطفح جلدي، وتزول معظم الأعراض بعد يومين إلى ثلاثة أيام.

الحمى القرمزية

تسبب عدوى البكتيريا الحمى القرمزية والتي قد تظهر بعد الإصابة بالتهاب الحلق وهي عدوى شائعة تبدأ بحمى يتبعها طفح جلدي يبدأ على الصدر وينتشر إلى باقي الجسم.

ينصح باستخدام المضادات الحيوية للقضاء على البكتيريا ومنع الحمى الروماتيزمية وأمراض القلب الروماتيزمية.

اقرأ المزيد عن: مشاكل التغذية عند الأطفال.

أمراض أخرى من أكثر أمراض الأطفال انتشارا 

ألم الأذن

ألم الأذن شائع عند الأطفال، ويمكن أن يكون له العديد من الأسباب.

بما في ذلك التهاب الأذن الوسطى، والضغط الناتج عن البرد أو التهاب الجيوب الأنفية، وآلام الأسنان التي تشع الألم من الفم إلى الأذن.

لمعرفة السبب يحتاج طبيب الأطفال إلى فحص الأذن لإجراء التشخيص الدقيق.

إذا كان ألم الأذن مصحوبًا بحمى شديدة أو يشمل كلا الأذنين، أو إذا كان الطفل يعاني من علامات مرضية أخرى فقد يقرر طبيب الأطفال أن المضاد الحيوي هو أفضل علاج.

الأموكسسيلين هو المضاد الحيوي الأفضل لعدوى الأذن الوسطى إلا إذا كان هناك حساسية من البنسيلين أو الالتهابات مزمنة أو متكررة.

تحدث العديد من التهابات الأذن بسبب الفيروسات ولا تتطلب مضادات حيوية.

إذا اشتبه طبيب الأطفال في أن عدوى طفلك ناجمة عن فيروس، فسوف يتحدث معك حول الطرق للمساعدة في تخفيف آلام أذن طفلك.

اقرأ أيضًا: كيف تكتشف ضعف النظر عند الأطفال

فيروس الروتا

يعد فيروس الروتا أكثر أمراض الأطفال انتشارا، تسبب العدوى الحمى والقيء والإسهال عند الأطفال.

يمكن أن يؤدي هذا إلى مشاكل خطيرة منها الجفاف خاصة الأطفال الصغار والرضع.

كانت عدوى فيروس الروتا سببًا شائعًا جدًا لدخول المستشفى قبل استخدام اللقاح.

 

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock