أحياءالعلوم

يوم التنوع البيولوجي

يوم التنوع البيولوجي 

توجد علاقة وثيقة بين الطبيعة وحياة الإنسان، فلا يمكن أن يعيش الإنسان إذا تدمرت الطبيعة لأنها المصدر الأساسي لجميع احتياجات الإنسان ومتطلباته، فإذا أمعنت النظر قليلًا في البيئة التي تعيش فيها ستجد أن كل شيء في هذه البيئة خُلق في الأساس لخدمة الإنسان والحفاظ على حياته، وفي المقابل يجب أن يرد الإنسان هذا الجميل عن طريق الحفاظ على الطبيعة وجميع الكائنات الحية الموجودة فيها سواء كانت حيوانات أو نباتات، لذا تم تخصيص يوم التنوع البيولوجي للاحتفال بالطبيعة وزيادة وعي الناس بها وإرشادهم إلى كيفية الحفاظ على خيرات الطبيعة بصورة صحية وسليمة من أجل حياة أفضل لأن حياة الإنسان تعتمد على حيوات باقي الكائنات الحية تبعًا للسلسلة الغذائية.

ما هو التنوع البيولوجي؟

التنوع البيولوجي هو مصطلح يُطلق على جميع أنواع الأحياء التي يمكن العثور عليها في النظم الإيكولوجية البرية والبحرية والمائية، مثل النباتات والحيوانات والفطريات والكائنات الدقيقة، وكلمة “تنوع” تدل على وجود العديد من الكائنات الحية التي خلقها الله سبحانه وتعالى المختلفة في الشكل والطبيعة والوظيفة وطريقة التكيف مع البيئة، يمكننا القول أن التنوع البيولوجي هو مزيج من أشكال الحياة المختلفة وتفاعلاتها مع بعضها البعض ومع البيئة التي يعيش فيها الإنسان.

يوجد في الطبيعة ما لا يقل عن 8 ملايين نوع من الأحياء التي تختلط وتعيش معًا في الأنظمة البيئية المختلفة، بالإضافة إلى ذلك فإن جميع أنواع الأحياء التي تعيش في الطبيعة حيواتها مرتبطة ببعضها البعض فإذا انقرض أحد الأنواع يكون له تاثير مدمر على الأنواع الأخرى التي تعتمد عليه لأن الطبيعة ما هي إلا هرم غذائي متسلسل إذا تضرر أحد أجزائه أثر على البقية بشكل مباشر وسيء.

تشتمل الهند على ما يقرب من 8% من الأنواع المختلفة من الأحياء المسجلة في العالم وذلك بسبب كبر مساحتها وامتلاكها لبيئات متنوعة حيث نجد أن الطبيعة في الهند بها أكثر من 45000 نوع من النباتات و 91000 نوع من الحيوانات.

اقرأ أيضًا: لماذا لا يتجمد قاع البحار والمحيطات

ما هو يوم التنوع البيولوجي ؟

خصصت الأمم المتحدة يوم 22 مايو من كل عام ليكون يوم التنوع البيولوجي العالمي، والهدف الأساسي من الاحتفال بهذا اليوم هو زيادة وعي البشر فيما يتعلق بالطبيعة والكائنات الحية الموجودة فيها، وإرشادهم إلى أفضل الطرق التي يجب أن يستخدموها في التعامل مع الطبيعة للحفاظ عليها من أي ضرر يلحق بها، لأنه يجب أن نعلم جميعًا أن أي ضرر يلحق بأي كائن حي يؤثر بشكل تلقائي على الإنسان وباقي الكائنات الحية الأخرى.

كيف يتم الاحتفال بـ يوم التنوع البيولوجي ؟

في يوم التنوع البيولوجي يتم تنظيم مؤتمرات مختلفة لجعل الناس يفهمون أهمية التنوع البيولوجي والدور الذي يلعبه في مستقبل البشر، وتشارك في هذه الاحتفالات جميع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، ومن الأنشطة التي تتم في هذا اليوم التالي:

  • يتم توزيع العديد من الكتيبات والمصادر التعليمية المترجمة إلى اللغات المحلية لكل دولة لتثقيف الناس فيما يخص التنوع البيولوجي وأهميته.
  • يتم نشر معلومات عن التنوع البيولوجي في المدارس والكليات والصحف والإذاعة والتلفزيون لنشر الوعي بين جميع فئات الشعب.
  • تهتم المحطات التلفزيونية بعرض الأفلام والفيديوهات التي تتناول القضايا البيئية.
  • يتم تنظيم المعارض والندوات للطلاب والمهنيين وكذلك لعامة الناس.
  • يتم تقديم العديد من البرامج التي تشرح كيفية الحفاظ على أنواع الكائنات الحية النادرة والمهددة بالانقراض.
  • تقوم الجهات المسؤولة بغرس الأشجار والنباتات في عدة أماكن للحفاظ على الطبيعة.
  • يقوم بعض السياسيين بإلقاء حديث عن القضايا البيئية وأهمية الحفاظ على التنوع البيولوجي.

ما الذي يجب أن نفعله للحفاظ على التنوع البيولوجي؟

  • التقليل من استهلاك اللحوم حتى لا يقل عدد الحيوانات والطيور التي نتغذى عليها بشكل مفاجئ.
  • تناول وشراء الأطعمة الموسمية من خضروات وفواكه حتى تسير عجلة الغذاء بشكل منتظم.
  • شراء الأطعمة المحلية لأن كل بيئة لها طبيعة مختلفة وسلسلة غذائية تعتمد عليها.
  • تقليل الفاقد في الطعام واستخدام ما يكفي الفرد فقط دون زيادة.
  • استخدام بقايا الطعام كسماد عضوي للأرض الزراعية.
  • تقليل تغليف المواد الغذائية باستخدام أكياس بلاستيك غير قابلة لإعادة التدوير.
  • استخدام الأكياس والأوعية القابلة لإعادة التدوير.
  • تجنب استخدام المنتجات المصنوعة من البلاستيك تمامًا.

اقرأ أيضًا: لماذا لا يختلط ماء البحر بالماء العذب

ما أهمية التنوع البيولوجي ؟

  • الحفاظ على التنوع البيولوجي يجعل الكائنات الحية تعيش في بيئة إيكولوجية صحية وذات سلسلة غذائية منتظمة.
  • توفير الأكسجين والهواء النظيف اللازم لحياة الكائنات الحية.
  • التنوع البيولوجي يحافظ على زيادة إنتاجية النظام البيئي حيث نجد أن لكل نوع معين من الكائنات الحية دور يلعبه في البيئة.
  • الحفاظ على أكبر عدد من الأنواع النباتية وبالتالي تتوفر مجموعة أكبر من المحاصيل الزراعية التي يتغذى عليها الإنسان وباقي الكائنات الحية من طيور وحيوانات.
  • يحمي موارد المياه العذبة التي تعتبر ضرورية لصحة الإنسان.
  • تعزيز تكوين التربة والحفاظ على خصوبتها وحمايتها.
  • توفير الغذاء للكائنات الحية والإنسان على رأس مثلث الهرم الغذائي.
  • تخليص مكونات البيئة من الملوثات.
  • المساهمة في استقرار المناخ.
  • التعافي السريع من الكوارث الطبيعية كالزلازل والبراكين والسيول.
  • توفير المزيد من الموارد الطبية والأدوية التي تستخلص من الأعشاب والنباتات البرية.

اقرأ أيضًا: ما هو الثقب الأسود

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

‫2 تعليقات

  1. مقال رائع يتميز بأسلوب مبسط حتى يستطيع من يقرأه سواء المتخصص أو غير المتخصص بفهم وإدراك معنى وأهمية التنوع البيولوجي في حياتنا لأن إداراك وفهم المعنى يرفع الوعي البيئي لدى القارئ ويؤدي إلى تحسن سلوك القارئ في التعامل والحفاظ على البيئة وهو المقصد
    أحمد رشاد مدير محمية كهف وادي سنور- وزارة البيئة

    1. شكرًا جدًا لرأي حضرتك … وطبعًا زيادة الوعي بالبيئة شيء ضروري يجب أن يصل لكل الفئات الثقافية حتى يستوعبوا مدى أهميته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock