إسلامياتالفقه

شروط الأضحية

حكم الأضحية 

الأضحية هي كل ما يتم ذبحه تقربًا إلى الله تعالى في أيام عيد الأضحى بشرط أن يكون من بهيمة الأنعام، وقد ذهب بعض العلماء بوجوب الأضحية على القادر من المسلمين وهو مذهب الإمام أبي حنيفة، لكن رأي الجمهور أنها سنة مؤكدة مع كراهة تركها للقادر عليها، لما لها من فضل عظيم وتوسعة على الفقراء من المسلمين، في السطور القليلة القادمة نتناول أهم المسائل الفقهية في هذا الباب مثل شروط الأضحية وغيرها.

فضل الأضحية :

الأضحية من أشرف القربات إلى الله تعالى، فالذبح ابتغاء وجه الله من أجل العبادات، بل وجاءت في القرآن مقرونة بالصلاة في قول الله سبحانه وبحمده ” (فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ).

وفي الأضحية شكر لله تعالى على فضله ونعمه، وإظهار الفرح والسرور بالعيد ومشاركة لفقراء المسلمين في بهجة العيد، وهي من شعيرة إدخال السرورعلى المسلم التي تعد من أفضل الطاعات كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح ( وَأَحَبُّ الأَعْمَالِ إِلَى اللَّهِ سُرُورٌ تُدْخِلُهُ عَلَى مُسْلِمٍ، أَوْ تَكْشِفُ عَنْهُ كُرْبَةً ).
وهي مثل زكاة الفطر في رمضان حيث من أهدافها إطعام الفقراء في هذا اليوم العظيم.

وهي إحياء لقصة عظيمة في الامتثال لأوامر الله تعالى والاستسلام والانقياد له سبحانه، وهي قصة نبي الله إبراهيم عليه السلام حينما أمره الله تعالى بذبح ابنه إسماعيل، وكانت المفاجأة العظيمة بنزول كبش من السماء فداءًا لإسماعيل الذبيح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام (فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ* وَنَادَيْنَاهُ أَن يَا إِبْرَاهِيمُ *  قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ۚ إِنَّا كَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ *  إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ * وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ)

وفي الحديث الصحيح عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما عمل ابن آدم يوم النحر أحب إلى الله من إهراق الدم، وإنه ليؤتى يوم القيامة بقرونها وأشعارها وأظلافها، وإن الدم ليقع من الله بمكان قبل أن يقع بالأرض، فطيبوا بها نفسًا).

اقرأ أيضًا: تعليم الطفل العقيدة

شروط الأضحية: 

من شروط الأضحية أن يضحي الفرد الواحد بنصاب الأضحية الصحيح وهو شاة من الغنم للفرد الواحد، أو سبع بقرة أو جاموس أو إبل.

يعني هذا أن الواحدة من الغنم تجزئ عن شخص واحد، والواحدة من البقر أو الإبل أو الجاموس يجوز الاشتراك فيها حتى سبعة أفراد.

سن الأضحية 

جاء في حديث النبي صلى الله عليه وسلم: (لا تَذْبَحُوا إِلا مُسِنَّةً – أى ثَنِيّة – إِلا أَنْ يَعْسُرَ عَلَيْكُمْ فَتَذْبَحُوا جَذَعَةً مِنَ الضَّأْنِ). 

وقد اختلف العلماء في تحديد السن كأحد شروط الأضحية لكن الرأي الراجح والمعمول به تفسيرًا للحديث السابق هو أن سن الأضحية إن كانت من الضأن لابد أن تبلغ 6 أشهر فما يزيد ، أما سن الأضحية من المعز فيبدأ من سنة، فإن كانت الأضحية من الإبل فما جاوزت الخمس سنوات.

أقرأ أيضًا عن: فضل يوم عرفة

شروط الأضحية في ذاتها 

  • لا بد أن تكون الأضحية خالية من العيوب الظاهرة،  كخلوها من الجروح الغائرة والأورام.
  • وأن تكون الأضحية نشيطة مقبلة على الطعام، غير هزيلة أو قليلة اللحم.
  • وأن تكون مال حلال، فإنَّ الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبًا.
  • وألا تكون من الجلالة وهي الأغنام التي تأكل الروث والفضلات.

ميعاد ذبح الاضحية 

 من أهم شروط الأضحية هو ذبحها في الوقت المشروع للأضحية ويبدأ من بعد صلاة العيد وحتى غروب شمس الثالث عشر من ذى الحجة، وهذا مذهب عدة من الصحابة والتابعين، وهو رأى الشافعية وقول للحنابلة واختيار ابن تيمية.

توزيع لحم الاضحية 

يستحب أن توزع الأضحية على الفقراء ويأكل المضحي منها ويطعم أهل بيته، وفضل جمهور من العلماء أن توزع الأضحية أثلاثًا إن كان المضحي يحتاج لادخار بعض اللحم ولم يكن غنيًا، فيدخر الثلث، ويعطي أهله وجيرانه الثلث، ويوزع على الفقراء الثلث وهو اختيار ابن عباس رضي الله عنه.

اقرأ المزيد عن : فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

شروط المضحي 

يشترط فيمن سيضحي أن يخلص النية لله تعالى، فالذبح من أعظم العبادات التي يتقرب بها لله سبحانه وتعالى، ويجوز أن يوكل المسلم عنه من يذبح كالجزار أو من يتقن الذبح على أن يلزم بالتسمية وسن السكين كما قال النبي صلى الله عليه وسلم  في الحديث الصحيح ( وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة وليحدَّ أحدُكم شفرته وليرح ذبيحته)

ويسن لمن نوى الأضحية أن لا يأخذ شيء من شعره أو أظافر فقد صح في الحديث أم سلمة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إِذَا رَأَيْتُمْ هِلَالَ ذِي الْحِجَّةِ وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّيَ ، فَلْيُمْسِكْ عَنْ شَعْرِهِ وَأَظْفَارِهِ ) رواه مسلم.

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock