أمراض باطنيةالصحة

تعرف على علاج جرثومة المعدة

ما هي جرثومة المعدة

 الإصابة بعدوى البكتيريا المسببة لجرثومة المعدة شائعة، إذ أنه يصيب ما يقرب من 60 % من السكان البالغين في العالم، عادة ما تكون عدوى الميكروب الحلزوني غير ضارة ولكنها مسؤولة عن غالبية تقرحات المعدة والأمعاء الدقيقة، سنتعرف معًا في هذا المقال على أعراض جرثومة المعدة وكيفية علاج الميكروب الحلزوني بأفضل الأدوية.

ما هي أسباب عدوى جرثومة المعدة

لا يزال غير معروف كيف تنتشر عدوى البكتيريا الحلزونية، قد تنتقل البكتيريا من فم شخص لآخر، يمكن أن يحدث ذلك مع عدم غسل الشخص يديه جيدًا بعد استخدام الحمام أو من خلال ملامسة الماء أو الطعام الملوث.

تسبب البكتيريا مشاكل في المعدة عندما تخترق البطانة المخاطية وتنتج مواد تعمل على تحييد أحماض المعدة، مما يجعل الخلايا أكثر عرضة للأحماض القاسية.

تتسبب الأحماض في تهيج بطانة المعدة مما يؤدي لحدوث تقرحات المعدة والاثنى عشر.

اقرأ المزيد عن: تعرف على أعراض سرطان القولون.

ما هي أعراض جرثومة المعدة

لا تظهر الأعراض على معظم المصابين بالبكتيريا الحلزونية، ولكن عندما تتسبب في قرحة، فتشمل الأعراض آلامًا في البطن خاصة عندما تكون معدتك فارغة أو بعد ساعات قليلة من تناول الطعام.

قد تترافق الأعراض التالية مع عدوى جرثومة المعدة: 

  • التجشؤ المفرط.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • الغثيان.
  • حرقة في المعدة.
  • الحمى.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن غير المبرر.

راجع الطبيب فورًا إذا واجهت: 

  • صعوبة في البلع.
  • فقر الدم.
  • دم في البراز.

ومع ذلك، قد تظهر هذه الأعراض مع حالات صحية أخرى، إذا استمرت هذه الأعراض أو كنت قلقًا بشأنها فمن الأفضل زيارة الطبيب.

إذا لاحظت وجود دم أو لون أسود في البراز أو القيء يجب استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا: العلاقة بين متلازمة كاواساكي وكورونا

ما هي مضاعفات جرثومة المعدة

يمكن أن تؤدي العدوى إلى القرحة الهضمية، لكن العدوى أو القرحة نفسها يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات أكثر خطورة وتشمل ما يلي:

النزيف الداخلي: يمكن أن يحدث عندما تخترق القرحة الهضمية الأوعية الدموية ويمكن أن يلازمها فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.

الانسداد: يمكن أن يحدث عندما يمنع شيء مثل الورم الطعام من مغادرة المعدة.

الانثقاب: يمكن أن يحدث عندما تخترق القرحة جدار المعدة.

التهاب الصفاق: عدوى تصيب الغشاء البريتوني أو بطانة تجويف البطن.

الأشخاص المصابون بعدوى البكتيريا الحلزونية لديهم خطر متزايد للإصابة بسرطان المعدة.

اقرأ المزيد عن: ما هو علاج حصوات الكلى.

كيفية علاج الميكروب الحلزوني 

علاج جرثومة المعدة بالأدوية

يجب وصف علاج جرثومة المعدة لجميع المرضى الذين لديهم اختبار إيجابي للعدوى النشطة، تشمل أنظمة العلاج، العلاج الثلاثي أو الرباعي أو العلاج القائم على الليفوفلوكساسين.

ستحتاج عادة إلى تناول مزيج من نوعين مختلفين من المضادات الحيوية جنبًا إلى جنب مع أدوية حموضة المعدة، يساعد خفض حموضة المعدة على عمل المضادات الحيوية بشكل فعال، هذا ما يشار إليه بالعلاج الثلاثي.

تتضمن بعض الأدوية المستخدمة في العلاج الثلاثي مايلي:

  • كلاريثروميسين.
  • أموكسسيلين لمدة من 7 إلى 14 يوم.
  • مثبطات مضخة البروتون مثل: لانزوبرازول، إيسوميبرازول، بانتوبرازول، رابيبرازول لمدة من 7 إلى 14 يوم.
  • ميترونيدازول لمدة من 7 إلى 14 يوم.

قد يختلف العلاج اعتمادًا على تاريخك الطبي أو إذا كنت تعاني من حساسية تجاه أي من هذه الأدوية.

نمط الحياة والنظام الغذائي وعلاج الميكروب الحلزوني

قد تؤدي الأطعمة الحارة والتدخين إلى تفاقم القرحة الهضمية ومنعها من الشفاء بشكل صحيح، لا يوجد دليل على أن الغذاء الصحي  يلعب دورًا في الوقاية أو التسبب في القرح الهضمية لدى الأشخاص المصابين بالبكتيريا الحلزونية.

إذا استمرت العدوى بعد العلاج، يمكن أن تعود القرحة الهضمية أو في حالات نادرة يمكن أن يتطور، قلة قليلة من المصابين بالبكتيريا الحلزونية يصابون بسرطان المعدة، ومع ذلك إذا كان لديك تاريخ عائلي للإصابة بسرطان المعدة فيجب أن تخضع للاختبار والعلاج من عدوى الميكروب الحلزوني.

 

 

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock