الصحةعظام وروماتيزم

تعرف على اعوجاج الفقرات العنقية

الفقرات العنقية

يمتد العمود الفقري العنقي من قاعدة الجمجمة إلى أعلى الكتفين، ويتكون من 7 فقرات، تحمي الفقرات العنقية الحبل الشوكي وتعمل مع العضلات والأوتار والأربطة والمفاصل لتوفير مزيج من الدعم والمرونة للرقبة، قد تتعرض فقرات الرقبة للألم نتيجة لاعوجاج الفقرات العنقية وضغط فقرات العنق على الأعصاب، سنتعرف على كل ما يخص فقرات العنق والأعصاب و اعوجاج الفقرات العنقية وطرق علاج الفقرات العنقية بدون جراحة أو باستخدام الدعامة والجراحة.

حالات اعوجاج الفقرات العنقية والعمود الفقري

تكون معظم حالات اعوجاج الفقرات خفيفة، ولكن بعض التشوهات تستمر في التفاقم مع نمو الأطفال.

يمكن أن يقلل اعوجاج العمود الفقري من المساحة داخل الصدر مما يسبب صعوبة على الرئتين في العمل بشكل صحيح.

لابد من مراقبة الأطفال الذين يعانون من اعوجاج العمود الفقري عن كثب بالأشعة السينية لمعرفة إذا كان المنحنى يزداد سوءًا أم لا.

لا يلزم العلاج، ولكن قد يحتاج بعض الأطفال إلى ارتداء دعامة لمنع الانحناء من التدهور، وقد يحتاج البعض الآخر إلى جراحة لتصويب حالات الاعوجاج الشديدة.

اقرأ المزيد عن: علاج فقرات الظهر بالاعشاب.

أعراض اعوجاج الفقرات العنقية والعمود الفقري

قد تشمل علامات وأعراض الاعوجاج ما يلي:

  • أكتاف غير مستوية.
  • كتف يبدو أكثر بروزًا من الآخر.
  • الخصر غير مستوي.
  • ورك أعلى من الآخر.

إذا تفاقم الانحناء فسوف يلتوي العمود الفقري، بالإضافة إلى الانحناء من جانب إلى آخر، هذا يتسبب في التصاق الضلوع على جانب واحد من الجسم أبعد من الجانب الآخر.

اذهب إلى الطبيب إذا لاحظت علامات وأعراض اعوجاج الفقرات العنقية أو أي جزء في العمود الفقري على طفلك، يمكن أن تظهر المنحنيات وتتطور بشكل تدريجي ولا تسبب الألم، في بعض الأحيان يكون المعلمون وزملاء الفريق الرياضي هم أول من ِيلاحظ اعوجاج الفقرات عند الأطفال.

أسباب اعوجاج الفقرات العنقية والعمود الفقري

لا يعرف الأطباء أسباب اعوجاج فقرات العمود الفقري، على الرغم من أنه قد ينطوي على عوامل وراثية لأن الاضطراب يميل إلى الانتشار في بعض العائلات، قد تحدث الأنواع الأقل شيوعًا من الاعوجاج بسبب:

  • الحالات العصبية والعضلية مثل: الشلل الدماغي أو ضمور العضلات.
  • العيوب الخلقية التي تؤثر على نمو عظام العمود الفقري.
  • إصابات العمود الفقري.

هناك عوامل زيادة اعوجاج الفقرات وتشمل مايلي:

  • عادة ما تبدأ العلامات والأعراض أثناء طفرة النمو التي تحدث قبل البلوغ مباشرة.
  • على الرغم من أن كلا الأولاد والبنات يعانون من الاعوجاج بنفس المعدل تقريبًا، إلا أن الفتيات أكثر عرضة لخطر تفاقم الانحناء ويتطلب العلاج.
  • يمكن أن يحدث الاعوجاج في بعض العائلات، ولكن معظم الأطفال المصابين بالانحناء في العمود الفقري ليس لديهم تاريخ عائلي للمرض.

مضاعفات اعوجاج الفقرات العنقية والظهرية

في حين أن معظم الأشخاص المصابين بالاعوجاج لديهم شكل خفيف من الاضطراب، قد يسبب الاعوجاج أحيانًا مضاعفات وتشمل:

  • تلف الرئة والقلب، بسبب ضغط القفص الصدري على القلب والرئتين، مما يجعل التنفس أكثر صعوبة ويصعب ضخ الدم من القلب.
  • تظهر مشاكل الظهر عند البالغين الذين كانوا يعانون من بعض الانحناء في الطفولة، وهم أكثر عرضة لآلام الظهر المزمنة.
  • مع تفاقم اعوجاج الفقرات العنقية وفقرات الظهر يحدث تغييرات ملحوظة أكثر بما في ذلك الوركين والكتفين غير المتساويين، والأضلاع البارزة، وتحول الخصر والجذع إلى الجانب.

اقرأ المزيد عن: كيفية الحفاظ على فقرات الظهر بدون آلام.

تشخيص اعوجاج الفقرات

سيأخذ الطيب في البداية تاريخًا طبيًا مفصلًا وقد يطرح أسئلة حول مراحل النمو الأخيرة، أثناء الفحص البدني قد يطلب الطبيب من الطفل الانحناء للأمام من الخصر مع تعليق الذراعين لمعرفة ما إذا كان أحد جانبي القفص الصدري أكثر بروزًا من الجانب الآخر.

قد يجري الطبيب أيضًا فحصًا عصبيًا للتحقق من:

  • ضعف العضلات.
  • الخدر والتنميل.
  • ردود الفعل غير الطبيعية.

يمكن أن تؤكد الأشعة السينية العادية اعوجاج الفقرات العنقية أو فقرات الظهر وتكشف عن شدة الانحناء، إذا اشتبه الطبيب في أن هناك ورمًا يسبب اعوجاج الفقرات فقد يوصي بإجراء اختبارات التصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج اعوجاج الفقرات 

معظم الأطفال المصابين بالانحناء في العمود الفقري لديهم منحنيات معتدلة وربما يكون علاج الفقرات العنقية بدون جراحة أو استخدام الدعامة.

 قد يحتاج الأطفال الذين يعانون من الانحناء المعتدل إلى فحوصات منتظمة لمتابعة أي تغييرات في اعوجاج الفقرات أثناء نموهم.

قرار بدء العلاج دائمًا ما يكون على أساس فردي حسب حالة المريض وتتضمن العوامل التي يجب مراعاتها ما يلي:

  • الفتيات أكثر عرضة لتطور الأعراض من الأولاد.
  • من المرجح أن تتفاقم شدة المنحنيات الكبرى بمرور الوقت.
  • تميل المنحنيات المزدوجة والمعروفة أيضًا باسم المنحنيات على شكل حرف S إلى التدهور أكثر من المنحنيات على شكل حرف C.
  • يتفاقم الاعوجاج الموجود في الفقرات الصدرية أكثر من اعوجاج الفقرات العنقية أو الفقرات الظهرية.
  • إذا توقفت عظام الطفل عن النمو، فإن خطر تطور الاعوجاج يصبح منخفضًا، يعني ذلك أن الانحناءات لها أكبر الأثر في الأطفال الذين ما زالت عظامهم تنمو.

العلاج باستخدام الدعامة أو الجراحة 

إذا كانت عظام الطفل لا تزال تنمو وكان يعاني من الانحناء المعتدل فقد يوصي الطبيب بدعامة، لن يؤدي ارتداء الدعامة لعلاج اعوجاج الفقرات العنقية أو الفقرات الأخرى ولكنه عادة ما يمنع المزيد من التقدم في الاعوجاج.

النوع الأكثر شيوعًا من الدعامة مصنوع من البلاستيك، هذه الدعامة غير مرئية تقريبًا وتكون تحت الملابس، لأنها تناسب تحت الذراعين وحول القفص الصدري وأسفل الظهر والوركين.

 تزداد فاعلية الدعامة مع زيادة عدد الساعات التي يرتدي الطفل الدعامة فيها.

يمكن للأطفال خلع الدعامة للمشاركة في الألعاب الرياضية أو الأنشطة البدنية الأخرى.

عادة ما يتطور الانحناء مع مرور الوقت، لذلك قد يقترح الطبيب جراحة العمود الفقري لتقليل شدة الانحناء ومنع تفاقمه.

قد يوصي الطبيب بعملية دمج العمود الفقري، يربط الجراحون اثنين أو أكثر من عظام العمود الفقري معًا بحيث لا يمكنهم الحركة بشكل مستقل.

توضع قطع من العظم أو مادة تشبه العظام بين الفقرات، عادة ما تحمل القضبان المعدنية أو الخطافات أو المسامير والأسلاك ذلك الجزء من العمود الفقري بشكل مستقيم.

إذا كان اعوجاج الفقرات العنقية أو الفقرات الظهرية يتطور بسرعة في سن مبكرة.

يمكن للجراحين تركيب قضيب يمكن التعديل في طوله مع نمو الطفل وعادة يكون تطويله كل 6 أشهر.

 

اظهر المزيد
أفضل شركة تصميم مواقع أفضل شركة تصميم مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock